تستمع الآن

زبيدة ثروت..الفاتنة التي سعى بيليه لتزوجها وطلبت أن تدفن بجوار العندليب

الأربعاء - ١٤ ديسمبر ٢٠١٦

رحلت زبيدة ثروت عن عالمنا مساء الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ76 عاما بعد صراع مع المرض، تاركة رصيدا فنيا مميزا.

 وقالت فريدة الخادم في برنامجها “من بدري” إن الفنانة الراحلة زبيدة ثروت نجحت في اقتحام عالم التمثيل بسبب جمالها الباهر الذي جعلها تتصدر غلاف مجلة الجيل بعد أن فازت بمسابقة أجمل مراهقة.

وتسبب عمل زبيدة في الفن بقطع جدها المحامي الكبير لعلاقته مع أسرتها بالكامل، وتهديدهم بالحرمان من الميراث إذا استمرت في التمثيل، قبل أن تعمل على نيل رضا جدها عن طريق الالتحاق بكلية الحقوق والعمل كمحامية لفترة.

أهم أعمالها

قدمت صاحبة أجمل عيون في السينما المصرية عددا من الأفلام المميزة منها “نساء في حياتي” مع رشدي أباظة، و”الملاك الصغير” مع يوسف وهبي ويحيى شاهين، و”بنت 17″ مع أحمد رمزي، و”شمس لا تغيب” مع كمال الشناوي، و”في بيتنا رجل” مع عمر الشريف، و”زمان يا حب” مع الموسيقار فريد الأطرش.

  وفي لقاء تلفزيوني سابق كشفت زبيدة ثروت سر اعتزالها التمثيل في قمة تألقها، وهو انجاب ابنتها الأولى لحفيدتها، وطلبها المساعدة منها في تربيتها، قبل أن تنجبت ابنتها الثانية أيضا، الأمر الذي تسبب في انشغالها بأحفادها.

بيليه طلب منها الزواج

وكانت زبيدة ثروت قد كشفت في حوار مع إحدى القنوات الفضائية عم سعى نجم كرة القدم البرازيلي الشهير “بيليه” بقوة للزواج منها بعد أن قابلها في الكويت أثناء حضورها أحد المناسبات الفنية وانبهر بجمالها. قالت زبيدة: “في كل مرة أتحرك فيها كنت أجده في وجهي ينتظرني. حصلت أمور كثيرة، لقد أحبني حبا كبيرا وكان يريد الزواج مني واصطحابي إلى البرازيل”.

العندليب

وطلبت الجميلة زبيدة ثروت أن يتم دفنها بجانب العندليب عبد الحليم حافظ عند وفاتها، خاصة وأنها كانت تتمنى أن يتقدم للزواج منها حتى توافق على الفور، على حد قولها.

نعرض لكم أبرز 5 أدوار في مسيرة زبيدة ثروت الفنية

في بيتنا رجل

زمان يا حب

بأمر الحب

الحب الضائع

بنت 17


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك