تستمع الآن

خالد سليم لـ”محطة النجوم”: هذه أسباب غيابي 6 سنوات.. و”عالم تاني” لم تكن لي في البداية

الخميس - ٢٢ ديسمبر ٢٠١٦

برر الفنان خالد سليم، غيابه عن الساحة الغنائية طوال 6 سنوات بعد آخر ألبوم طرحه في 2010، كما كشف عن أسباب تسمية ألبومه الأخير “أستاذ الهوى”.

وقال “سليم” في حواره مع هند رضا، عبر برنامج “محطة النجوم”، على “نجوم إف إم”: “آخر ألبوم طرح لي كان في 2010، وأحببت حينها عمل حاجة مختلفة لذلك سميته (ده أنا) ولم يكن هناك أغنية بهذا الاسم، ولكن الألبوم كان خلاصة تجربتي وإنتاجي أيضا وغنيت فيه بالإنجليزي والإسباني والخليجي وكنت سعيد جدا بالتجربة والألبوم كان يسير بشكل جيد، ثم قامت ثورة 25 يناير 201، وكل واحد جلس في بيته، وكنت قلقان وخايف على بلدي وأسرتي مثل أي مصري طبعا في هذا التوقيت، وبعدها حدثت انتخابات ثم سنة كاملة لم نعرف ماذا سيحدث، ثم حدث الاستقرار في 2014، وعدت للعمل في ألبومي”.

خالد سليم لـ”محطة النجوم”: مي سليم ليست شقيقتي لكننا “لايقين على بعض”

خالد سليم لـ”محطة النجوم”: سأكون أول مطرب مصري يقدم ألبوما كاملا بالإنجليزية

وعن أسباب تسمية ألبومه بهذا الاسم، كشف: “(أستاذ الهوى) مفردات الكلام بالصعيدي واللحن معمول حلو جدا من محمد رحيم، والتوزيع الموسيقي مختلف أيضا، لذلك كان يجب أن يكون اسم الألبوم مختلفا، وأنا بتاع اللهجات، لأني ولدت في الكويت ودرست هناك وكنت أعاشر لهجات مختلفة وقدرت أحدد وأقارن بين كل لهجة وهذا أيضا أقدمه في برنامجي، أني سأقدم كل فنان بلهجة بلده، وكنت سعيد جدا بردود الفعل، خصوصا من جمهوري، وأحبوا أغنية في الألبوم الأخير اسمها (الأمل الأخير)، وهي قصة اجتماعية رغم قلقي من طرحها، لكنها مست الناس جدا وأحبوها، والأغنية تم تصويرها في إحدى المدارس في الفيوم ومتصورة بشكل قوي، والبطل هو عبارة عن طفل صغير في إحدى مدارس الفيوم ومكتوب لها سيناريو قوي، ومن الأغاني التي لا ينفع أن تمر هكذا دون أن أصورها، وانتظروا طرحها قريبا جدا”.

وعاد “سليم” بالذاكرة لبدايته الفنية، مشددا: “اتحايلت على أهلي لكي أدخل تربية موسيقية، ولكنهما رفضا وأصرا على دخولي تجارة لأحصل على شهادة جامعية، وقالوا لي خلص وأفعل ما تريده، وكنت أغني في الجامعة، وهذا هو التطور اللي حصل لي، وكل سنة كنت أشارك في مسابقة الجامعة وأيضا على مستوى جامعات مصر وكنت أحصل على المراكز الأولى وهنا بدأت رحلتي الغنائية، وكنت في إحدى المحاضرات وفي آخر المدرج وبغني وحصلت شوشرة كثيرة ثم طردت من المدرج، وبحثت بعدها على غرفة الموسيقى لكي يحصل ما يحدث الآن، رب ضارة نافعة”.

وأردف: “والدي ووالدتي أول من دعموني، والإعلامية القديرة سلمى الشماع لعب القدر معي لعبة حلوة، وظهرت في برنامج اسمه اسهر معانا على النيل للمنوعات وكان يقدمه الفنان خالد أبو النجا وباكينام الحسيني، وكان أول ظهور لي وصديقي ملحن بأغنية (عالم تاني) خالد عادل، وقدمنا الأغنية حينها، والاستوديو اتقلب وجاءت لي اتصالات والفقرة امتدت من فقرة بسيطة إلى نجومية، ولأول أكشف للجمهور أن الأغنية كان سيغنيها الفنان لؤي أساسا، وحصلت مشكلة بين لؤي والملحن، ولؤي كان جاري وكلمني وقال لي الأغنية حلال عليك، وقفل منها، والملحن بالفعل عمل لي تنازل لكي تكون نصيبي وباب نجوميتي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك