تستمع الآن

جنازة رسمية لشهداء تفجير الكنيسة البطرسية بحضور الرئيس

الإثنين - ١٢ ديسمبر ٢٠١٦

من المتوقع أن يتقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، عصر اليوم اﻻثنين جنازة رسمية لشهداء حادث الكنيسة البطرسية تبدأ من أمام النصب التذكاري للجندي المجهول في مدينة نصر، بمرافقة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وكبار رجال الدولة.

ووفقا لما جاء في بيان رسمي من الكنيسة، يترأسه البابا تواضروس الثاني طقس صلوات الجنازة في تمام العاشرة والنصف صباحا بكنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة نصر.

وسيصل المطارنة والأساقفة والكهنة المشاركين في الصلوات، من خلال وسائل نقل جماعي خاصة بالقوات المسلحة التي ستتولى تنظيم الجنازة.

كما ستصل الجثامين إلى الكنيسة بسيارات الاسعاف على أن يكون معهم ممثل من أسر الشهداء، مؤكدا أن حضور صلاة الجنازة سيكون قاصرا على أسر الشهداء، والذي تم إصدار تصاريح دخول لهم.

وأوضح البيان أن التغطية الإعلامية المباشرة للجنازة ستكون مقتصرة على التلفزيون المصري.

وكان الانفجار قد وقع صباح أمس الأحد و راح ضحيته ٢٤ شهيدا ونحو 54 مصابا، أغلبهم من السيدات والأطفال، كون القنبلة اللي نجم عنها الانفجار تم وضعها في الجانب الأيمن من الكنيسة والمخصص لجلوس السيدات


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك