تستمع الآن

بنشجع أمهات مصر..كيفية مساعدة طفلك على الثقة بنفسه وقدراته

الخميس - ١٥ ديسمبر ٢٠١٦

تحدثت الدكتورة سارة الشقنقيري باحثة الأمراض النفسية في المركز القومي للبحوث، عن كيفية التأثير على أفكار الأطفال لجعلهم أسوياء وأصحاء نفسيا، خلال حلةلها ضيفة على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر”.

وقالت: “منذ أول يوم للطفل في الحياة، تتشكل شخصيته، على سبيل المثال ضرب وإهانة الطفل يشعره بعدم الأمان ويجعله طفلا عصبيا وعنيفا، كما أن التعامل مع الطفل بالعنف لتقويمه يجعله لا يعترف بوجود الضوابط الأخلاقية”.

وتابعت “كما أن عدم السماح للطفل بالتفكير والإبداع يجعله تابعا، دائما ما يريد أحد ليتبعه وهو الأمر الذي قد يتسبب في أزمة كبيرة. يجب من الصغر تشجيع الطفل على القراءة وتكوين رأي خاص به حتى لو معارض لرأي الأسرة”.

وأضافت “وحتى يحب القراءة يجب أن نقوم بها معه وأن تكون مقترنة بجو ظريف وهادئ، ونجعله هو من يختار الكتاب الذي يود بقراءته، كما يجب تنمية موهبة الاستشكاف والبحث، كلما طرأ على ذهنه سؤال نبحث معه عن الإجابة، حتى يعتاد على التأكد من المعلومات التي تقال له ولا يكون من السهل إقناعه بأي معلومات خاطئة”.

وأكملت “يجب أن نربي داخل الطفل شعور القدرة والثقة على الدفاع عن نفسه، وألا يكون مضطرا دائما للجوء إلى بابا وماما للدفاع عنه واستعادة حقوقه، لابد أن يكون الطفل قادرا على إيصال حقيقة قدرته على صد الاعتداء لمن أمامه”.

وشددت سارة الشقنقيري على أهمية أن ينشأ الطفل في جو أسري صحي وسوي، وأن تكون الأجواء المحيطة به أمنة ولا يرى أن والديه يتشاجران دائما، كما يجب أن يتم تشجيعه دوما كلما فعل أي شيء جديد، كما يجب عدم التعامل معه على أنه غير قادر على فعل أي شيء، هذا الأمر سيجعله سهل الانقياد.

وأتمت “المراحل الأولى من عمر الطفل هي الأهم في تكوين شخصيته ورسم مستقبله، لذلك يجب أن يكون الاهتمام به في تلك الفترة أكبر وأكثر من الفترات التي تليها”.

اقرأ أيضا – عيش صباحك..استشاري الطب النفسي: علامات تعرفك بالشخص المتطرف..وهذه طريقة التعامل معه


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك