تستمع الآن

بنشجع أمهات مصر..كيفية تنمية السمات القيادية في طفلك

الأحد - ١٨ ديسمبر ٢٠١٦

كشف الدكتور نور أسامة، استشاري تعديل سلوك الأطفال والمراهقين، عن العديد من النصائح التي تساعد الأمهات على العناية بصحة الطفل النفسية ووقايته من أي مؤثرات سلبية على نفسية الطفل.

وقال: “حينما تجد أن طفلك يعاني من استذكار دروسه، يجب أولا أن تدرس الأمر جيدا وتعلم هل التقصير من المدرسة أو المنزل، ولذلك ننصح دائما بعدم جعل الطفل يعتمد على الوالدين بنسبة 100% في استذكار دروسه، لأنهم يوما ما سينسحبون من أداء هذا الواجب معه وبالتالي سيتأثر”.

تابع أيضا – الأطعمة المهمة لصحة الحامل وجنينها

وتابع نور أسامة “يجب أن ننمي داخل الطفل السمات القيادية والاستقلال، عليه أن يتعود منذ صغره على أن يفعل العديد من الواجبات بمفرده مهما كانت بسيطة، اعتماد الطفل بشكل كبير على الوالدين ليس بالشيء الجيد بالنسبة للطفل”.

وأضاف “خلال العام الأول من عمر الطفل، يجب ألا يشاهد التلفاز أكثر من ساعة في اليوم، كما يجب أن نتحدث معه باستمرار واللعب معه بالألعاب التي تنمي الذكاء والقدرات الحسية والحركية، كما يجب على الوالدين أن يحرصا على إظهار مشاعرهم لأولادهم. أيضا التغذية تكون مهمة للغاية، حيث يجب الاهتمام بتناول الطفل للخضروات والأسماك”.

الدكتور نور أسامة استشاري تعديل سلوك الأطفال والمراهقين
الدكتور نور أسامة استشاري تعديل سلوك الأطفال والمراهقين

وعن أسباب العند، أكمل “بداية العند تكون الأوامر المباشرة، كما يجب دائما ألا نعاتب الطفل أو نعاقبه أمام الأخرين، كما أشدد على ضرورة منع الإيذاء البدني واللفظي، كما أن تذكير الطفل بأخطائه السابقة لا يؤتي ثماره”.

وأشار نور أسامة إلى أن من أخطر الأشياء على صحة الطفل النفسية، هو وضعه في مجال المقارنة مع الأخرين، لما لهذا الأمر من تأثير سلبي على ثقة الطفل في نفسه وبالتالي تأثره مستقبلا.

وأوضح نور أسامة “يجب أيضا تغيير أسلوب الثواب والعقاب، لا تجعل الثواب دائما على هيئة أموال، المكافأت العينية تسعد الطفل أكثر وتجعله غير مادي. أما عن العقاب فكما أكدنا من قبل، لا للضرب والشتيمة والأفضل الاستعانة بحرمان الطفل من أشياء يحبها لمدة يوم أو يومين”.

وأتم “كما أوجه نصيحة لكل الأباء والأمهات، في حال رزقكم الله بأكثر من طفل، إياكم والاهتمام بأحد على حساب الأخر، هذا الأمر يدمر علاقة الطفل بشقيقه ويتسبب في شعور بالغيرة مدمر لصحة الطفل النفسية ولشخصيته”.

اقرأ أيضا – بنشجع أمهات مصر..كيفية مساعدة طفلك على الثقة بنفسه وقدراته

اقرأ أيضا – بنشجع أمهات مصر..استشاري طب نفسي: أنواع العلاقات العاطفية وتأثيرها على حياتك


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك