تستمع الآن

بنشجع أمهات مصر..الكشف المبكر عن الأمراض ينقذ حياة المريض

الخميس - ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦

شددت الدكتورة نجلاء عبد الرازق أستاذ الأشعة بكلية طب القصر العيني، على أهمية الفحوصات الدورية بالنسبة للسيدات، مشيرة إلى أن الكشف المبكر عن الأمراض في الكثير من الأحيان ينقذ حياة المريض.

وقالت: “هناك ثقافة سلبية تسيطر على أغلب السيدات في مصر، حيث أن السيدات لا تقوم بإجراء الفحوصات والكشف الدوري خوفا من اكتشاف أي أمراض، وكأنها تحارب المرض بتجاهله”.

وتابعت “الفيتامينات والمكملات الغذائية غير مضرة، ولكن هذا ليس معناه أن تكون بديلا للطعام، وفيما يخص الفحوصات هناك أمراض يجب إجراء الفحوصات الخاصة بها عند بلوغ سن معين، على سبيل المثال سرطان الثدي يجب أن تحرص السيدة على إجراء فحوصاته ببلوغها الـ48 من العمر”.

 اقرأ أيضا – استشاري صحة الأطفال لـ”بنشجع أمهات مصر”: اللبن “السايب” خطر على صحة الأبناء

عوامل الإصابة بالمرض

وأضافت “كما توجد عوامل تزيد من احتمالات الإصابة بالمرض وأهمها العامل الوراثي، كما أنه بخلاف العامل الوراثي هناك العامل الهرموني، حيث أن كثرة التعرض للهرمونات تزيد من احتمالية الإصابة”.

وأوضحت نجلاء عبد الرازق أن الكشف المبكر يتم دوريا باستخدام الماموجرام مرة سنويا، ولكن في حال السن الصغير قبل 25 عاما، يتم الاكتفاء بالموجات الصوتية، والرنين المغناطيسي.

‏وأكملت “الكشف الدوري يساعد على اكتشاف المرض في المرحلة الأولى، ما يزيد من فرص الشفاء بنسبة 100%، وأيضا ينصح دائما بالسير على نظام حياة صحي بتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة وشرب الكثير من الماء”.

وأشارت نجلاء عبد الرازق إلى أنه عقب الزواج يكون هناك مجموعات مختلفة من التحاليل يجب الخضوع لها، حتى يتم الكشف مبكرا عن أمراض تصيب الرحم.

وأتمت “يجب تغيير الثقافة الطبية لدى السيدات المصريات، ويجب أن يدركن جيدا فوائد الكشف المبكر عن الأمراض لصحتهم ولحياتهم، الكشف المبكر في الكثير من الأحيان ينقذ حياة المريض”.

شاهد أيضا – رد إنجي وجدان على منتقدي شكلها في أبرز 10 فيديوهات لـ”بنشجع أمهات مصر”


الكلمات المتعلقة‎