تستمع الآن

أسرار النجوم..الناقد الفني شريف عوض: أزمة مهرجان القاهرة السينمائي هو التنظيم

السبت - ٠٣ ديسمبر ٢٠١٦

يرى الناقد الفني شريف عوض، أن المشكلة الأساسية التي أظهرت مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الأخيرة هو سوء التنظيم.

وقال عوض في مداخلة هاتفية لبرنامج “أسرار النجوم”، مع رنا خطاب، يوم السبت، على نجوم إف إم: “أي مهرجان في العالم يجب أن يكون له رئيس ومدير تنفيذي ورئيس شرفي، فكان الفنان محمود حميدة كان الرئيس الشرفي للدورة الحالية، ورئيس المهرجان يجب أن يكون فنيا وله خبرة فنية وسينمائية، كان هناك حسين فهمي وقبل سعد الدين وهبة والأستاذ شريف الشوباشي، وبيكونوا واجهة جيدة، والمدير التنفيذي يكون في يده كل التفاصيل الأخرى الخاصة بالتنظيم”.

وأضاف: “وتصوري إن مهرجاناتنا في مصر تفتقر للتنظيم، لأن القائمين عليها ليسوا خبراء في هذا الأمر نهائيا، فمن يعمل في هذا الحقل يجب أن يكونوا خبراء في السينما والنقد الفني أو عروض الأفلام، وتصوري أنه مثلما نرى في المؤتمرات الكبيرة يجب الاستعانة والتعاقد مع شركة كبيرة مسؤولة عن التنظيم، والفنانين الكبار يشيلوا إيديهم من الموضوع، فهذه الشركة تنظم قدوم الضيوف من المطار وتسكنهم في الغرف الخاصة بهم في الفنادق وتنظيم العروض، كل هذه الأمور اللوجيستية ستسهل كثيرا على الحاضرين”.

وعن عزوف الفنانين المصريين الكبار عن حضور مهرجان القاهرة، أشار: “في المهرجانات الكبيرة مثل كان أو فينيسيا لا نرى كل نجوم البلد يحضرون أيضا، ولكن لو 10 نجوم أو نجمات من الصف الأول حضروا يبقى كده الدورة نجحت، وأيام حسين فهمي وعزت أبوعوف كان يأتي نجوما كثيرين، وممكن نتوجه بهذا السؤال للنجوم لمعرفة أسباب عزوفهم عن مهرجان القاهرة السينمائي كل عام”.

وشدد: “عندنا كفاءات جيدة في جميع المجالات ولكن أهم شيء هو النظام الإداري، ودائما يتغير رؤساء مهرجان القاهرة ولكن الموظفين العاملين تحت يديهم لم يتغيروا من 25 عاما، يجب الاستعانة بشباب وندربهم قبل المهرجان، ورأيت هذا في مهرجانات عربية من خلال الاستعانة بشباب الجامعات والمدارس ويتم عمل نموذج للمهرجان قبلها بفترة وشرح كل التفاصيل لهم”.

“أسرار النجوم”..أزمة بين غرفة صناعة السينما ونقابة الممثلين بعد منع الفيشاوي من التمثيل


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك