تستمع الآن

أحمد صيام لـ”محطة النجوم”: “السبكية” قدموا أفلاما تؤرخ في السينما المصرية

الخميس - ٠١ ديسمبر ٢٠١٦

دافع الفنان الكبير أحمد صيام، عن عائلة السبكي، والذين دائما ما يهاجمون بسبب بعض أفلامهم التجارية.

وقال صيام في حواره مع هند رضا، يوم الخميس، عبر برنامج “محطة النجوم”، على نجوم إف إم: “أنا مع السبكية وضد من يهاجمهم، فهم قدموا أفلاما تؤرخ في السينما المصرية، مثل كباريه والفرح وغيرهم، كل شركات الأفلام في العالم تنتح أفلاما للتأريخ وللسوق التي يطلق عليها مجازا (التيك واي) لكي يصرف على الأفلام القوية، الناصر صلاح الدين عندما عرض زمان لم ينجح، وعندما شاهده الناس في التليفزيون انبهروا به، أفلام يوسف شاهين لم تكسب أموال لكنها ستظل أفلاما لها قيمة”.

وعن فيلمه الأخير مع الفنان أحمد آدم “القرموطي في أرض النار”، والذي سيطرح في موسم الكريسماس، كشف: “آدم ممثل له طعم خاص، وبحب طريقته في الضحك ويعالج قضية مهمة جدا بالشكل الكوميدي، وهي قضية العرب اللي بيضربوا عرب والمسلمين اللي بيضربوا مسلمين، هذه هي المعادلة البايخة اللي بيلعب بها في سخريته، إحنا بنضرب في بعض ليه، مين اللي دفع الناس لكده هذه هي الفكرة الرئيسية داخل الفيلم، وأنا أقدم الدور الثاني للرجل في تنظيم داعش، وبمثل بجد دون إفيهات ومن هنا يبنع الضحك”.

وعن انتقاد الجمهور لتكرار شخصية القرموطي في أفلام أحمد آدم، قال: “لما بيبقى عندي شخصية لم أستهلكها فلا يوجد ما يمنع أشتغل عليها، وهو قدم أفلاما أخرى كثيرة ليست بشخصية القرموطي ومسرحيات، وشخصية القرموطي غنية ويتعمل عليها سلسلة، شارلي شابلن وإسماعيل ياسين عملوا شخصية عاشوا عليها عمرهما كله، الميزة عند آدم أنه يخرج من عباءة القرموطي ويعود، وهو من أخف دم الكوميديانات الفترة الأخيرة، وخصوصا على المسرح فلديه حيوية وفاهم دراما وهو شخص مثقف وقارئ جيد جدا”.

وتطرق للحديث عن مسلسل “دم مريم”، الذي من المقرر البدء في تصويره قريبا، موضحا: “المسلسل للكاتب محمد أمين راضي وعملت معه من قبل (نيران صديقة) وهو بطولة جماعية، ولن أفصح عن تفاصيله، ولكن أمين راضي كعادته له أيدلوجية ويرى الواقع بمنظور ويسقط هذا المنظور كواقع أقرب ما يكون للأسطورة، واللي عايز ينظر ما وراء هذه الحواديت سيجد واقع شايفه يمارسه وحياة هو يعيشها، هذه هي المرحلة الثانية من الفكرة، وأيضا كاتب له منهج خاص وشكل خاص مختلف عن الآخرين وهذه ميزته، وياليت كل مؤلف يبحث لنفسه على أسلوب، لأن المؤلفين الباقين أصبحوا قريبين من بعض في نفس الأسلوب”.

وشدد: “طقوسي في أي عمل أن أقرأ بشكل جيد جدا، وأبدأ أتابع تفاصيل الشخصية وملابسه وملامحه، والمسألة عندي إحساسي ودماغي ولا أذهب لمتخصصين مثلا وكل هذا الجو الذي يقوله الفنانين، ويجب أيضا أن أعرف اسم المخرج والمؤلف قبل العمل، لأني عملت دورا مؤخرا مع مخرج ما وندمت، وقلت له هذا شخصيا أني لن أعمل معك أعمال أخرى، فهو شخص غير أمين على عمله، فأنا تعلمت المهنة على أيادي عظماء، ومع أي مخرج من المخرجين الشباب أقول له اعتبرني فنان جديد وقم بتشكيلي كما تريد، -طول ما أنت بتحبي المهنة لن يرهقك من تقديم أكثر من عمل في وقت واحد”.

اقرأ أيضا.. أحمد صيام لـ”محطة النجوم”: كان نفسي أموت زوج بنتي.. وكُرمت مؤخرا في روسيا


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك