تستمع الآن

والد الطفلة فريدة التي توفيت إثر سطو مسلح في الشروق يروي تفاصيل المأساة لـ”تربو”

الأربعاء - ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦

روى المهندس أحمد، والد الطفلة فريدة، والتي قتلت على يد مسلحين حاولوا سرقة سيارة والدها، في مدينة الشروق، تفاصيل عملية السطو.

وقال والد فريدة، لتامر بشير عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “القصة كلها حدثت، الإثنين قبل الماضي، نزلت أنا وولادي التوأم (فريدة وياسين) ومتجهين للحضانة في مدينة الشروق2، وبأخذ هذا الطريق يوميا، وكانت الساعة حوالي 9.30 صباحا، والشارع حيوي خصوصا في فترة الصباح، والمدينة بها خدمات متكاملة، وقبل نهاية الشارع وجدت سيارة تكسر علي فجأة وتوقفني وينزل منها ملثمين مدججين بالسلاج، وفي أقل من ثانيتين أظهروا الأسلحة الآلية في وجهي، وحينها دوست بنزين سريعا في محاولة للهروب منهم، وقاموا بإطلاق النار على السيارة مباشرة، وتعرضت لإصابة ولكني قاومت دخلت في شارع غير ممهد وبه تل كبير من التراب، وبعد بضع مراوغات بيننا وبينهم سيارتهم لم تستطع أن تلاحقني”.

وأضاف: “نظرت على أولادي ووجدت ياسين ابني سليم، ولكن فريدة ابنتي كانت نائمة ولم أعتقد أنها أصيبت، وعدت سريعا للمنزل، وزوجتي نزلت سريعا لحملهما ووجدتها بالفعل مصابة والدماء تسيل منها، وطلعنا على المستشفى لعمل الإسعافات الأولية لكي نحاول أن نلحق الوضع لكن بالطبع لم نستطع وتوفاها الله، الموقف كان وما زال صعبا ومؤلما علي، وأحاول أن أكون متماسكا على قدر استطاعتي”.

وشدد: “أتمنى أن يتم القبض على الجناة في أقرب وقت، ولكن ما أحزنني أكثر أن الجناة عندما تركوني أوقفوا سيارة أخرى وحاولوا السطو عليها ولكن من حظهم أنه كان ضابطا واشتبك معهم، وجاء خلفي بعد نصف ساعة على المستشفى مصابًا، فواضح أن الجناة أخذوا حريتهم في المنطقة، وأتمنى تواجد الأمن بشكل أكبر من هذا في هذه المنطقة”.

اقرأ أيضا.. شاهدا عيان يرويان لـ”تربو” تفاصيل مثيرة عن حادث تصادم أتوبيس مدارس بسيارة نقل


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك