تستمع الآن

“نجوم ونايل إف إم” ترعيان رالي الطائرات الكلاسيكية “كريت-كيب”

الثلاثاء - ١٥ نوفمبر ٢٠١٦


تشهد مصر حدثًا فريدًا باستقبال أكثر من 10 طائرات كلاسيكية في رالي الطيران “كريت-كيب”، حيث هبطت الطائرات قرب أهرامات الجيزة، في ثاني توقف لها في مصر ضمن رحلتها من جزيرة كريت في المتوسط إلى كيب تاون في أقصى جنوب قارة أفريقيا.

ويهدف سباق الرالي، والذي تشارك في رعايته إذاعتي “نجوم ونايل إف إم”، إلى زيادة الوعي بنشر الثقافة الجوية وتوصيل رسالة للعالم بأن مصر مقصدًا سياحيًا آمنًا، كما يهدف أيضا إلى جمع تبرعات لمنظمة “يونيسيف” وزيادة الوعي العالمي للحفاظ على النسور الأفريقية، ونثر البذور في المناطق صعبة الوصول ومنزوعة الأشجار في أفريقيا.

وتستمر هذه الرحلة 35 يوما تمر فيها الطائرات في 9 دول أفريقية، حيث هبطت الطائرات ومعظمها ذات ألوان زاهية ويعود تاريخ صنعها للعشرينات والثلاثينات من القرن العشرين وتحمل أعلام دول الفرق الجوية التي تمثلها، في مطار 6 أكتوبر.

وبدأ الرالي من جزيرة كريت وينتهي في جنوب أفريقيا مرورًا بمصر في الفترة من 12 حتى 18 نوفمبر الجاري من خلال مطارات مرسى علم – أكتوبر- الغردقة – الأقصر – أسوان – وأخيرًا مطار أبو سنبل.

وتتضمن فعاليات الرالي المرور فوق نهر النيل يوم 15 نوفمبر أثناء خط السير من مطار أكتوبر إلى الغردقة على ارتفاع 2500 قدم.

وتستكمل الرحلة برنامجها الذي يستمر 35 يومًا (نحو 5 أسابيع) متجهة إلى السودان، مرورًا بمرتفعات إثيوبيا، وسهول كينيا، عبورًا بزامبيا، وشلالات فيكتوريا، وزيمبابوي، وأخيرًا كيب تاون بجنوب أفريقيا .

وتأتي إجراء فعاليات الرالي، ضمن إحياء ذكرى المغامرين الذين خاضوا الرالي في الفترة من 1920 حتى 1937.

وتشارك 14 دولة و19 طائرة كلاسيكية سباق الرالي في مصر ويضم 16 طائرة من الطرازات المختلفة القديمة على متنها 44 طيارا.

وقام نادي السيارات المصري باصطحاب السيارات الكلاسيكية أثناء هبوط الطائرة بمنطقة الأهرامات، وكذلك بمطار أكتوبر أثناء تواجد الطائرات بالمطار، وتم استضافة بعض طلاب الجامعات والمدارس للتعرف على الرالي ونشر الطيران بين الشباب والنشء.

اقرأ أيضا.. “كلام خفيف” نيرين سالم أول مصرية في مجال الطيران الخاص: قيادة الطائرة أكثر أمانا من السيارات



مواضيع ممكن تعجبك