تستمع الآن

“معاك في السكة”.. زيمبابوي تفاجئ العالم بعملة تعادل الدولار الأمريكي

الأربعاء - ٣٠ نوفمبر ٢٠١٦

أصدرت زيمبابوي، يوم الإثنين الماضي، أوراقا نقدية خاصة بها مماثلة للعملة الأمريكية، وذلك لاستخدامها داخل البلاد بهدف تخفيف حدة النقص من العملات الأجنبية، وتشجيع الصادرات.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامجه “معاك في السكة”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء، نقلا عن صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإن البنك الاحتياطي في زيمبابوي (البنك المركزي) طرح أوراقا نقدية بقيمة 10 ملايين دولار من فئة 2 و5 دولارات.

ولجأت زيمبابوي إلى الدولار الأمريكي وإلى عملات أجنبية أخرى كبديل للعملة المحلية، التي أصبحت بلا قيمة تقريبا في العام 2009، بعد وصول التضخم إلى مستويات غير مسبوقة نتيجة الأزمة الاقتصادية، التي استمرت حوالي 10 سنوات.

ولكن مع شح العملات الأجنبية، التي تستخدم في الحسابات التجارية في زيمبابوي، كشف البنك المركزي في سبتمبر الماضي عن عزمه طباعة عملة نقدية مقومة بالدولار لسد الحاجة في السوق المحلية.

وأعلن البنك المركزي أن العملة الجديدة لا يمكن استخدامها خارج زيمبابوي، أي أنه لا قيمة لهذه الأوراق النقدية خارج البلاد.

وتعيش زيمبابوي حاليا أزمة نقدية حادة، أرجعها اقتصاديون إلى تزايد الاعتماد على الاستيراد في ظل انهيار الكثير من الصناعات المحلية.

اقرأ أيضا.. “معاك في السكة”.. هاكرز يخترقون شبكة النقل في سان فرانسيسكو ويطالبون بـ70 ألف دولار


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك