تستمع الآن

“معاك في السكة”.. دراسة تحذر: نوم الزوجين بنفس الفراش “ضار بالصحة”

الأربعاء - ١٦ نوفمبر ٢٠١٦

أثبتت دراسة حديثة أن تقاسم الزوجين للفراش ذاته يمكن أن يعرضهما لخطر الاكتئاب وأمراض القلب والسكتة الدماغية، على عكس ما يرى كثيرون أن النوم بجانب شريك الحياة بمثابة علاج نفسي.

وقرأ خالد عليش عبر برنامجه “معاك في السكة”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، خبرا نقلا عن صحيفة “الإندبندنت”، أن الدراسة، التي أجرتها جامعة ليدز البريطانية، وجدت أن 29% من الناس يلومون شركائهم لعدم تمكنهم من النوم لفترة كافية طوال الليل، مع اختلاف الأسباب، حيث يعاني بعض الأزواج من مشكلة الشخير التي قد تؤرق مضجع الطرف الآخر، وتجعل استفادته من النوم غير كافية، ليستيقظ صباح اليوم التالي بمزاج سيئ وقد يعاني من الصداع أو مشكلات صحية أخرى يجلبها التعب.

لكن البحث أثبت أيضا أن قلة النوم يمكن أن تزيد من خطر الاكتئاب وأمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل تنفسية، وتتسبب أيضا في زيادة معدلات الطلاق و”السلوك الانتحاري”.

ويمكن لقلة النوم أيضا، أن تؤثر على البشرة، حيث وجد الباحثون أن الذين يحصلون على نوعية رديئة من النوم يفقدون 30% من الماء خلال 72 ساعة.

ويقول الخبراء إنه ربما يكون من المفيد إعادة النظر في خيارات النوم، كالنوم في غرفة منفصلة أو سرير منفصل.

والنساء على وجه التحديد أكثر عرضة لعلامات الشيخوخة، فالنساء اللاتي يحظين بنوم كاف، تضعف لديهن فرص لظهور علامات جوهرية تدل على الشيخوخة، مثل الخيوط الدقيقة ونقص المرونة والتصبغ.

اقرأ أيضا.. “معاك في السكة”.. براءة براد بيت من تهمة ضرب أحد أبنائه


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك