تستمع الآن

مروة عبدالملك لـ”في الاستاد”: تلقيت عروضا للتجنيس.. والخطيب الأنسب لرئاسة الأهلي

الإثنين - ٢١ نوفمبر ٢٠١٦

كشفت مروة عيد عبدالملك، لاعبة الأهلي لكرة اليد السابقة والمحترفة في صفوف نيس الفرنسي، عن تلقيها عروضا للتجنيس من منتخبي الكونغو والسنغال لتمثيلهم فى البطولات الدولية،

وقالت مروة في حوارها مع كريم خطاب، يوم الإثنين، لبرنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “للأسف عندي يأس مما يحدث لمنتخب بلدي، وجاءت لي عروض تجنيس من الكونغو برازفيل وعرضوا عليّ مبلغ كبير جدا وأيضا من منتخب السنغال، ومن الشروط أنك لا تشارك مع منتخب بلدك لمدة سنتين لكي يتم تجنيسك.. والناس جاءوا لي بالفعل وجلسوا معي وتفاوضوا وعرضوا مبالغ خرافية، لكن أنا حلم حياتي ألعب باسم مصر، ولن أقدر أن أسمع نشيد آخر غير نشيد بلدي، وحلمي سأحققه وأنا مدربة أو إدارية إذا لم أحققه كلاعبة”.

وعن ارتباطها بالنادي الأهلي وخاصة فريق الكرة، وشعور الجمهور بهذا الأمر بعد مكالمة شهيرة مع الإعلامي أحمد شوبير، قالت: “أنا كروية عنيفة وأهلاوية عنصرية، وتحدثت في مداخلتي مع الكابتن شوبير وقت أن كان فريق الكرة في مستوى سيئ وقلت إن ليس هذا النادي الأهلي وما تربينا عليه واللاعبين كانوا يهتمون بمظهرهم على حساب الكرة، وداخل منظومة الأهلي تشعر أنك داخل جيش، ووقلت حينها بقوة إن مفيش فيكم أبوتريكة ثاني، والمكالمة أثرت مع الناس والجماهير لأن كلامي كان من القلب”.

وعن رأيها في المجلس الحالي بقيادة المهندس محمود طاهر، أشارت: “لست في مجال انتقاد للمجلس، وأنا أعذر محمود طاهر وهو شخصية محترمة جدا، والأهلي معودنا على مر تاريخه النادي أن يفرز مثل هذه الشخصيات، ولكني حصلت هزة قليلا وأول مرة نرى انقساما داخل مجلس الأهلي وما حدث جديد على النادي، ولكن الميزة في كيان الأهلي إن زي ما قال عم حارث، عامل غرفة خلع الملابس (النادي الأهلي لو وقع له ألف قومة)، وهذه ميزة وكيان الأهلي يجبرك السير على المسار الصحيح، ومصلحة الأهلي فوق أي شخص، وفعلا ناس كثيرة جدا في أندية أخرى مصلحتهم الشخصية فوق ناديهم وهذا الفرق بين الأهلي وأي ناد أخرى دون ذكر أسماء”.

وشددت: “وأتمنى بالطبع أن يكون محمود الخطيب هو رئيس الأهلي المقبل، لو نزل سيكتسح بالتأكيد ولو ترشح يوم الانتخابات سيفوز فمن يتجرأ أن يدخل أمامه هو أسطورة بلا شك”.

وعن فريق الكرة الحالي، أكدت: “قلت من قبل أن حسام البدري هو الأنسب لقيادة الفريق، والكرة في النهاية آراء ووجود البدري كان الأنسب لم يكن جاريدو أو مارتن يول أو بيسيرو، ولست معترضة على يول ولكنه ظُلم وظلم نفسه وهو قادم لكي يبني سنين طوال ونحن لا نتحمل أن نقعد دون بطولة، وما حدث من الجماهير واشتباكهم مع لاعبي الفريق خطأ فردي، أنا داعمة قوية جدا للألتراس وهم يحبون كيان الأهلي دون مصالح، وليس الجمهور كله اللي نزل، وما حدث هو مشادة وعصبية مع حسام غالي، وإحنا كما نقول دائما (على الحلوة والمرة معاه)، ولو الأهلي قعد سنين يخسر سنظل خلفه، وليست فكرة أننا نقول سنظل أوفياء مثل الغريم التقليدي وليس ذنبي أنك لا تكسب وتتحمل، ولكن حصلت فجوة بين المجلس وبين فرقة الكرة والجماهير، والغلط من المنظومة ككل، عكس سنين قديمة الأهلي كان بيخسر ولكن الجماهير كان يحضرون في الملعب، وما حدث خطأ كبير ولكنه تصرف فردي من بعض الجماهير كما قلت”.

اقرأ أيضا.. مروة عبدالملك لـ”في الاستاد”: أنا أول لاعبة كرة يد مصرية تحترف في الخارج..وحلمي المونديال


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك