تستمع الآن

للرجال فقط.. أزمة السن المناسب للزواج في المجتمع المصري

الثلاثاء - ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦

ناقش الثنائي أكرم حسني وكريم الحميدي، عبر برنامجهما “للرجال فقط”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، أزمة السن المناسب للزواج في مجتمعنا المصري وما يترتب على تلك الأزمة من مشكلات.

وقال الثنائي أكريم وكريم في مستهل الحلقة: “سنتحدث اليوم عن السن المناسب للزواج، والفكرة إنك تتجوزها صغيرة تبقى لسه لم تنضج، والرجال اللي متجوزة ستات أكبر منها في السن تجدها هتنظر عليك وتقول لك عقلي بعقلك بل أكبر من عقلك، والكتاب بيقول إن الفرق يكون لصالح الرجل يكون أكبر من الست 5 أو 7 سنين، ومحتاجين نعرف تجارب الرجال والسيدات، وإيه السن لمناسب للزواج عند السيدات”.

وأضافا: “الخطة الدفاعية بتاعتنا اليوم هي أن الرجل العاقل لا يتزوج، ومهما كبر السن لن تسلم عزيزي الرجل”.

وقال أول متصل ويدعى “شادي”، ويتحدث من الإمارات: “نبدأ بمقولة إن الست لازم تبقى صغيرة، في رأيي هي مقولة مصرية صرفا وعمرها ما تكون أجنبية، فالأجنبية ممكن تكون كبيرة عن الرجل سنا وينشأ بينهما قصة حب رائعة، والست اللي عايزة تغير في أي بيئة ومجتمع ستغير حياتها، أعرف رجل عمره تخطى 75 سنة وعنده طفل عمره لا يتعدى الـ6 سنوات، لأنه واخد باله من صحته بشكل جيد جدا، زوجتي أصغر مني بعدد شهور قليلة، وهذا كان ميزة أنها أقرب لفكري وهذا جعل بيننا تفاهم قوي جدا”.

فيما شددت سارة: “أنا شايفة كمان إن الست مالهاش سن معين للزواج طالما لديها القابلية على فعل هذا الأمر، ومحافظة على نفسها وعندها حب للحياة وتنشئ بيت أو أسرة، أنا تزوجت وعندي 22 سنة وواجهت بعض المشكلات اللي بتحصل في أول الزواج من أننا نفهم بعض، الرجالة والستات مختلفين أوي عن بعض، والفكرة هنا في تحمل الاختلاف كيف نقدر نتحمل حتى نكمل حياتنا ونربي أطفال أسوياء”.

ووفقا لدراسة علمية لجامعه تمبل في فيلادلفيا، قرأها أكرم وكريم في نهاية الحلقة، فإن أفضل سن للزواج بالنسبة للرجل 26 عاما، وقد شرحت الدراسة بأن الرجل في هذا السن يتمتع بأعلى معدل للخصوبة وقدره على الإنجاب، إذ تقل درجه الخصوبة عند الرجل حتى تنعدم بعد الستين أو السبعين، لكن في بعض الأحيان يستطيع الإنجاب بعد هذا السن، أما بالنسبة للمرأة فإن جيل 21 هو الأفضل للزواج كون هذه الفترة من الناحية الطبية تشهد أعلى معدل خصوبة لدى المرأة، وتبدأ تقل بشكل طفيف حتى سن الثلاثين، ومن سن الثلاثين، حتى سن اليأس.

وتحدثت فرح قائلة الأمر متوقف على عامل التربية وليس السن، فهل تربية الرجل أو الست قائمة على تحمل المسؤولية أم كل شيء كان يقوم به بابا وماما”، وردا على سؤال (هل ستوافقين على غسيل رجل زوجك إذا طلب)، أجابت “بالطبع لا، مستحيل”.

أما عمرو فكانت له تجربة مختلفة، حيث قال “بالفعل حدث من قبل أن قامت زوجتي بغسل قدمي وبرضاها التام بفضل تصرفاتي الطيبة معها وتقديري الكامل لها. قبل الزواج هناك قواعد يجب أن يتم وضعها، على سبيل المثال اتفقت معها أن أبي وأمي وأخواتي وهي رقم 1 في حياتي، وإنها إذا أرادت التصنيف فستكون هي رقم 2 بعدهم”.

وأكمل عمرو “كما كان هناك اتفاق على أن تواجدي في العمل هو أساسي من أجل توفير معيشة كريمة لنا، ولذلك مهما تأخرت يجب مراعاة ذلك. كما أنني لا أبدأ بالتصالح أبدا، ضربتي بوز حضرب أنا كمان بوز يومين تلاتة أربعة مش مهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك