تستمع الآن

“عيش صباحك” يطرح استفتاءً عن مبادرة “يوم دون شراء”..ومستمعون: غير مجدية

الثلاثاء - ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦

أطلق اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، مبادرة “يوم دون شراء” لمقاطعة شراء السلع يوم 1 ديسمبر، بصفته مواطن يعاني من غلاء الأسعار، فيما عبر عدد من مستمعي برنامج “عيش صباحك” عن اعتقادهم بأن المقاطعة لن تكون مجدية.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، فإن يعقوب شدد على أن المبادرة جاءت نتيجة اختلال معادلة البيع والشراء داخل السوق المصرية، نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه دون انخفاض، حتى في حالة وجود محددات تدفعها لذلك. مؤكدا في الوقت نفسه أن جهاز حماية المستهلك ليس له علاقه بالمباردة لكنها صاردة عن شخصه بصفته مواطن يعاني من غلاء الأسعار.

تفاصيل المباردة

وكان يعقوب قد قال في مداخلة مع إحدى القنوات الفضائية: “مبادرة 1 ديسمبر، عبارة عن رمز، قد يتبعها العديد من الإجراءات إذا لم يحدث استقرار للسوق، وتهدف إلى تجمع الكل على كلمة رجل واحد، وإذا نجحت سيكون هذا اليوم هو الذي استعاد فيه المستهلك حقوقه من السوق”.

وأكد، أنه من الممكن أن تتبع هذه المبادرة مجموعة الإجراءات كالمقاطعات، أو القوائم السوداء، أو مقاطعة سلع معينة، مشيرًا إلى حملة مقاطعة حلاوة المولد النبوي الشريف، بعد ارتفاع أسعارها بشكل كبير.

وأكمل: “المبادرة ليست كافية، ولكنها تجربة أولى لنشر ثقافة مقاطعة استغلال التجار الجشعين للمستهلكين”، مشيرا إلى أنه عند نجاح هذا اليوم سيتم تحديده كاحتفال سنوي لقدرة المستهلك على تغيير واقعة ومحاربة الغلاء. كما أكد يعقوب أن الجهاز سيستعين بالشباب لتفعيل دور المجتمع المدني في مراقبة الأسواق وتحديد السلع المرتفعة دون مبرر لمقاطعتها.

“الشعب المصري حقيقة ليس عنده ثقافة المقاطعة”

وقالت متصلة تدعى “شيرين” لبرنامج “عيش صباحك”: “لماذا أساس نقوم بدور جهاز حماية المستهلك في ضبط الأسواق، نحن الآن أصبحنا نقوم بشراء السلع الضرورية فقط وابتعدنا عن الرفاهيات، وبالتالي المواطن سيشتري قبلها بيوم كل احتياجاته ويقوم بتخزينها يبقى كأننا لم نفعل أي شيء، وبالتأكيد لن أشتري كيلو جبن وأخزنها في البيت، والخضروات مثلا سلع يومية، والشعب الصري حقيقة ليس عنده ثقافة المقاطعة نحن نشكو من الغلاء ويقبلون مثلا على حلاوة المولد اللي أسعارها أصبحت فلكية”.

فيما قال “طارق”، وهو يعمل بأحد البنوك: “موضوع أننا نوقف الشراء من التجار ممكن يعمل خلل بسيط على التجار اللي بيتجاروا في السلع غير الأساسية لو واحدة نازلة تشتري إكسسوارات مثلا، ولكنه لا يمكن أن يسري على السلع الأساسية، وأنا مثلا لو قمت بشراء بضاعة لتخزينها لمدة شهر فهذا سيصب في مصلحة التاجر اللي هو بيدفع بالأجل لتاجر الجملة، وإنت كده كمستهلك وفرت له السيولة المالية وبالتالي سيدفع للتاجر الذي يقوم بشراء البضاعة منه وبالتالي سيتحكم في السوق أكثر والمستهلك أيضا”.

وشدد: “بصراحة هذه المبادة من وجهة نظري ليست إلا دعاية غير مجدية واقتصاديا غير مفيدة، نحن نعيش فيه منظومة اقتصادية تتجه نحو تضخم وكلنا عايشين فيها وهذا ليس سرا، وناتج عن ارتفاع سعر الدولار الرسمي وارتفاع المواد البترولية وانخفاض نسبة الدعم، وبالتالي سيكون هناك كسادا جزئيا في السلع غير الأساسية، ومقدرة الإنسان الطبيعية ستنخفض حتى يضبط السوق نفسه”.

اقرأ أيضا.. رئيس “حماية المستهلك” لـ”بمنتهى البساطة”: ساعدونا في ضبط مهربي السكر


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك