تستمع الآن

عيش صباحك.. طرق بسيطة تعينك على مقاومة بكتريا الطعام

الأربعاء - ٠٢ نوفمبر ٢٠١٦

وجهت الدكتورة ناتالي الغمرواي خبيرة التغذية، مجموعة من النصائح لربات البيوت لتفادي الأثار الضارة لبكتريا الطعام والقضاء عليها، خلال حلولها ضيفة على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت: “أكثر الأشياء التي تتعرض للبكتريا في المطبخ هي الدجاج، ولذلك يجب دائما الحرص على أن يتم وضعها في مياه لا تقل درجة حرارتها عن 70 درجة مئوية، بذلك نضمن القضاء على بكتريا السالمونيلا، كما يجب دوما التأكد من نظافة الأيدي عند الطبخ بسبب وجود نوع من البكتريا يدعى العنقودية الذهبية تعيش على الجلد وتنتقل للطعام عند التلامس”.

وتابعت ناتالي الغمرواي “يجب أن أحفظ منتجات اللحوم الباردة في درجة حرارة لا تزيد عن خمس درجات، والأشياء المجمدة يجب أن تكون في درجة حرارة سالب 18، وحينما تريد ربة المنزل إذابة أي شيء مجمد، ينصح أن يتم ذلك بنقلها من الفريزر إلى الثلاجة وعدم تركها في مياه أو خارج الثلاجة، بذلك يتم ضمان عدم تكاثر البكتريا”.

وأضافت “من أخطر الأشياء التي تحدث هي اختلاط الطعام النيء بغير النيء، لذلك يجب ألا يتم تقطيع الدجاج على لوح تقطيع الخضروات، يجب دائما أن يكون هناك لوح تقطيع لكل نوع من أنواع الطعام. الأمر بسيط للغاية، يتمثل فقط في تخصيص لوح تقطيع بلون معين لكل نوع طعام سواء لحوم أو دجاج أو سمك أو خضروات”.

وأكملت “عند شراء الخضروات يجب الانتباه لأي تغييرات ظاهرة على الثمرة، وجود علامة ما في الشكل الخارجي للثمرة مؤشر على توغله لداخلها، لا يجب أن نعتمد على أن تقشير الثمرة كافي، أما بخصوص المعلبات يجب أولا التأكد من تاريخ الصلاحية والابتعاد عن شراء أي علبة منتفخة أو بها خبطة ما”.

وشددت ناتالي الغمراوي على ضرورة رص الثلاجة بشكل معين لتفادي اختلاط الأكل النيء بالجاهز، يجب دائما أن يكون الطعام المطبوخ الجاهز في الرف الأعلى والنيء أسفله، حتى نتفادى سقوط دم أو أي سائل من الطعام النيء.

وأشارت ناتالي الغمراوي إلى أهمية غسيل الخضروات بماء وخل، مؤكدة إلى أن الخل يعد من أقوى المركبات التي تهاجم البكتريا وتقضي عليها وفي الوقت ذاته لا تؤثر على الطعم.

اقرأ أيضا – إخصائية التغذية العلاجية: لا يوجد نظام رجيم واحد مناسب للجميع

اقرأ أيضا – أخصائي التغذية العلاجية تكشف سر التحكم في إنقاص الوزن


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك