تستمع الآن

عيش صباحك..المغرب تدشن مشروع صديق للبيئة لأول مرة في إفريقيا

الأربعاء - ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦

دشنت مدينة مراكش المغربية، أول مشروع من نوعه في قارة إفريقيا صديق للبيئة تحت اسم “ميدينا بايك”.

ووفقا لما نقله مروان قدري عبر “عيش صباحك”، يستعين المشروع بـ320 دراجة تتوقف في عشر محطات رئيسية عند مناطق تمثل معالم بالمدينة، في إحياء لتقليد قديم يتمثل في استخدام سكان المدينة للدراجات من أجل التنقل.

وقالت حكيمة الحيطي وزيرة البيئة المغربية عن المشروع: “مدينة مراكش كانت من أوائل المدن التي أطلقت تلك المبادرة لتماشيها مع ثقافة سكان المدينة، كما أنها تعد من المبادرات التي تخلق فرص عمل، بجانب قلة تكاليفها”.

وتتعامل أغلب المدن والعواصم حول العالم مع الدراجات على أنها وسيلة للحد من الزحام المروري، كما أنها وسيلة انتقال لا تتسبب في زيادة معدلات التلوث.

ويقوم بتنفيذ المشروع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وشركة استيت فيزون المغربية بالمشاركة مع شركة سموف الفرنسية المتخصصة في تصميم وصناعة وتثبيت أنظمة دراجات الخدمة الذاتية بدعم من الحكومة المغربية.

وتبلغ تكلفة الاشتراك السنوي في الخدمة 500 درهم مغربي (50 دولارا) بينما تبلغ قيمة الاشتراك الأسبوعي 150 درهما واليومي 50 درهما، وهي التكلفة التي تعد مرتفعة نوعا ما لكثير من سكان المدينة، ما يؤكد الحاجة لمزيد من الاستثمارات في هذا المجال.

وتأمل الحكومة المغربية في توسيع المشروع، ليشمل مدنا أُخرى بينها الدار البيضاء المصنفة في المرتبة الخامسة عالميا من حيث معدلات تلوث الهواء، لتصبح المملكة رائدة عالميا في مجال حماية البيئة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك