تستمع الآن

عيش صباحك..أستاذ الطب النفسي: الألعاب البسيطة تقاوم الإصابة بالزهايمر

الإثنين - ٢٨ نوفمبر ٢٠١٦

أكدت الدكتورة منى رضا أستاذ الطب النفسي، أن قيام شخص ما بمهام متعددة لا يعني بالضرورة أنه أفضل من الأخرين الذين لا يجيدون القيام بذلك وشددت على أهمية الألعاب البسيطة في زيادة التركيز، خلال حلولها ضيفة على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت الدكتورة منى رضا: “الرجل يلتفت إلى بعض الأشياء والمرأة تلتفت إلى أشياء أخرى، وهناك أشياء تجد الرجال ينبغون فيها على الرغم من أنها أنثوية بحتة مثل تصميم الأزياء والطبخ. وعلى العكس تجد السيدات يتفوقون أحيانا فيما يخص العمليات الحسابية، وهو الأمر الذي يجعلنا لا نعمم ونقتنع بحكمة الله في أن الطرفين يكملان بعضهما البعض”.

وكانت دراسة روسية أجريت مؤخرا، قد كشفت أن النساء يتفوقن على الرجال في تعدد المهام، بسبب قدرة مخ السيدات على التبديل بين المهام دون الحاجة لبذل المزيد من الطاقة على عكس الرجال.

وأتمت في نهاية الحلقة “يجب تغيير طريقة التفكير بشأن أن من يقوم بمهام متعددة أفضل من نقيضه، كل شخص له قدرات وكل شخص له حيز يتفوق فيه، قد تؤدي مهام متعددة ولكن ليس بنفس درجة الإتقان التي يقوم بها شخص ما بمهمة واحدة. ليس من المطلوب أن نكون نسخ من بعضنا البعض. ولكن يمكننا أن نوجه نصيحة من أجل تنشيط القدرات العقلية، وهي ضرورة ممارسة ألعاب الذكاء والاختلافات والسودوكو والكلمات المتقاطعة، فهي تنمي الذاكرة وتزيد من نسب التركيز وتحارب الزهايمر”.

وتابعت منى رضا “هناك أشخاص تميل للمجهود العضلي، لا تقوم بوضعه في منصب يكون مكلف فيه بالرد على التليفونات وما شابه، والعكس. طلبة المدارس أيضا هناك من يبرع في المواد المعتمدة على الحفظ وهناك من يتفوق في الرياضيات، هذا من الممكن أن يخضع لاختبارات لمعرفة هل هو مؤهل للقيام بأعمال متعددة أم لا”.

وأضافت “دائما ما أنصح الأم بعد قولبة الطفل منذ صغره، اجعليه يقوم بتجربة كل الأنشطة والاهتمامات، هناك مرحلة في عمره سيقوم خلالها بالتركيز على شيء ما ويهتم به ويمكنك وقتها أن تعلمي ما الذي يريده، وبناء عليه يتم العمل على تطويره وتنميته في ذلك الاتجاه”.

وأكملت “الهجوم على اهتمامات الشخص يؤدي لتأثير سلبي، لذلك دائما ما نقول اسمع ثم أطرح ما تريد أن إيصاله، على سبيل المثال لا يوجد ما يثير رعب الوالدين في اهتمام ابنتهم بالمصارعة، هناك فرق بين الاهتمام بأنشطة يشاع عنها أنها أنثوية أو ذكورية، مثل اهتمام الولد بالرسم والبنت بممارسة الرياضة، وبين الميول”.

أسلوب التفكير وتأثيره على الزواج

ووجهت منى رضا نصيحة إلى المقبلين على الزواج، مطالبة إياهم بالبحث دائما عن الشخص المناسب الذي يكملهم وليس الذي يكون نسخة منهم، وأوضحت “عليك من البداية أن تحدد طباع شريكك ولا تقل لنفسك أنك ستغيره لأنك واهم، من البداية حدد هل ستتقبل تلك الشخصية بما لها وعليها أم لا، لهذا تكون فترة الخطوبة للتعارف وليس لأن نكون متشابهين”.

وتطرقت منى رضا للحديث عن العلاقة بين الزوجين، وكيفية تأثير أسلوب التفكير عليها “التركيز دائما على السلبيات بين الطرفين تؤدي لمشاكل قد تصل إلى الطلاق، أقول لكل طرف عليك أن تحاول التركيز دائما على النقاط الإيجابية والأشياء الجميلة بينكم، هناك نقاط سوداء بدون شك ولكن هناك أيضا لوحات جميلة مرسومة في حياتكم، أنظروا لتلك اللوحات دائما وتجنبوا التركيز على السواد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك