تستمع الآن

رانيا فريد شوقي لـ”محطة النجوم”: لن أخوض تجربة المسرح التجاري مرة أخرى..والجزء الـ4 من “سلسال الدم” سيكون الأنجح

الخميس - ١٠ نوفمبر ٢٠١٦

كشفت الفنانة رانيا فريد شوقي، عن انتهائها من تصوير مشاهدها في أحداث الجزء الرابع من مسلسل “سلسال الدم”، متوقعة أن يكون الجزء الأنجح وسط الثلاثة السابقين.

وقالت رانيا في حوارها مع هند رضا، يوم الخميس، عبر برنامج “محطة النجوم”، على نجوم إف إم: “انتهيت اليوم من تصوير دوري في الجزء الرابع من مسلسل (سلسال الدم)، وهو لن يعرض في رمضان المقبل، وما عملته أنه ربما يعرض في شهر يناير المقبل”.

وعن ما جذبها للدور، أوضحت: “أن بدوري أعشق اللهجة الصعيدية، وقدمتها منذ 18 عاما في مسلسل (الضوء الشارد) وابتعدت بعدها عن الصعيدي، إلى أن وصل لي سيناريو (سلسال الدم)، والغريب في الأمر أن هذا المسلسل عرض عليّ التمثيل به في الجزء الأول، ولكني رفضت وقتها، والنصيب أن يُعرض علي دور جديد في الجزء الرابع، ودوري مختلف تماما عن ما قدمته في (الضوء الشارد)”.

واشارت: “نجاح سلسال الدم بأجزاءه الماضية لازم يجذب أي ممثلة، وأمر آخر شجعني بأني سأعمل وسط باقة من أجمل النجوم إنسانيا وفنيا، مع الرائعة عبلة كامل وللأسف لا أقابلها كثيرا في المسلسل، وتابعت بعض الحلقات من الأجزاء السابقة، وأعتقد أن الجزء الرابع سيكون من أنجحهم”.

وعادت رانيا للحديث عن ولادتها في بيت فني، قائلة: “من يولد في بيت فني يتحمل مسؤولية أن يقال عليه أنت ابن النجم فلان، والناس فاكرين إنك نازلة من بطن والدتك فنانة بالفطرة، ويصبح هناك مقارنة دائما مع الأهل، ومهما قدمت من أعمال لن أكون مثل فريد شوقي لا في تفكيره ولا أدائه ولا إخلاصه للمهنة، وهنا تأتي الصعوبات، ثم يأتي الحقد بعد ذلك ويقال إنها مولودة في فمها ملعقة ذهب أو أنها لم تفحت في الصخر مثلنا، ولا أنكر أسرتي الفنية اختصرت لي وقتا كبيرا، ولكنها تصعب عليك فيما بعد في اختياراتك، والالتزام المميت لأني تربيت على هذا الأمر في دمي، والحكاية فيها مجهود كبير، والتمثيل مرهق نفسيا وذهنيا، لأني من النوع الذي ألتزم جدا بالشخصية، وعمري ما أذيت شخص ما، حتى لو متضايقة من أحد لا أعاتبه، وعندي منطق ما شتمك إلا من بلغك، ولا أحب أعطي أذني لأحد”.

وتطرقت ابنة الفنان الراحل فريد شوقي، للحديث عن مسلسل “الأستاذ بلبل وحرمه”، والذي لم يعرض بعد، قائلة: “انتهينا من تصويره في مايو الماضي ولا أعرف مصيره ولم أتلق إجابة واضحة وصريحة عن ميعاد عرضه، حتى الآن، وربما تم تأجيله لوقت عرض مناسب، ودوري به أني زوجة الفنانة فتحي عبدالوهاب في المسلسل، وفيه كيميا رائعة بيننا، وهي شخصية فاتها ميعاد الزواج وهو أيضا، ويتزوجون بشكل تقليدي، وتعيش مع حماتها وهنا تبدأ كوميديا رائعة، ونجحنا معا من قبل في (عائلة مجنونة جدا) ونتمنى عرض المسلسل قريبا”.

وبررت رانيا ابتعادها عن المسرح، قائلة: “حاليا المسرح بالنسبة أريد تقديم مسرحية حلوة جدا تشبعني كفنانة، وليست حاجة تجارية، فعقب تجربتي في القطاع الخاص ومسرحية (بابا جاب موز) قررت أني لا أريد مسرح تجاري مرة أخرى، ولكن أريد الظهور في عمل فني يشبعني وليس التجارة هي اللي غالبة عليه، وهو أمر غير متوفر حاليا”.

وتابعت: “شاهدت مؤخرا مثلا مسرحيات الفنان يحيى الفخراني (ألف ليلة وليلة) وقبلها (الملك لير)، وهو ممثل منفرد ويغرد دائما خارج السرب، لأنه يحترم فنه وجمهوره، وظهر هذا في مسلسله الأخير (ونوس)، وقدم شخصية رائعة نعاني منها وهي (الشيطان)، وأصبحت المادة تتحكم في حياتنا بشكل كبير ولذلك تراجعت الإنسانيات”.

اقرأ أيضا.. رانيا فريد شوقي تروي لـ”محطة النجوم” ذكرياتها مع “ملك الترسو”: “هزأني وعلمني”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك