تستمع الآن

رئيس جمعية المراسلين الأجانب: تعرضت للخطف في لبنان..والعمل كمراسل في مصر ليس صعبا

الخميس - ١٧ نوفمبر ٢٠١٦

سرد ولكهارد فيندفور رئيس جمعية المراسلين الأجانب في مصر والمراسل لعدة وسائل إعلام ألمانية، قصة عمله كمراسل وكيف استوطن في مصر التي يرى أن العمل فيها كمراسل ليس صعبا مقارنة بالعديد من الدول.

وبدأ فيندفور حديثه مع مروان قدري في برنامج “عيش صباحك على نجوم إف إم، قائلا: “قضيت في مصر 52 عاما، وبسبب الحرب العالمية الثانية عانت ألمانيا من ظروف صعبة كما أن والدي قتل في الحرب، ووالدتي حصلت على فرصة العمل كمدرسة في المدرسة الألمانية في الدقي، عشت حياتي في مصر وتزوجت من مصرية واستقريت فيها”.

وتابع ولكهارد فيندفور “اللغة العربية من أصعب اللغات في العالم ومن يتقنها يصبح قادرا على إتقان أي لغة أخرى، وما ساعدني على إتقانها قراءة الروايات باللغة العربية، وهي من أكثر اللغات التي جذبتني نحوها”.

الخطف في لبنان

وتطرق فيندفور للحديث عن بدايات عمله كمراسل، مضيفا “بداية العمل الصحفي والإعلامي كانت في ألمانيا وتحديدا الإذاعة، ثم جاءني عرضا من مجلة دير شبيجل لأتوجه إلى لبنان لفتح مكتب للمجلة هناك. ولكن تعرضت لتجربة صعبة للغاية هناك حيث تم خطفي في بيروت خلال الحرب الأهلية وكان معي زميل من وسيلة إعلامية لبنانية، ومن حسن حظي لم أقتل بينما مات زميلي من التعذيب”.

العمل في مصر

وأوضح ولكهارد فيندفور في نهاية حديثه، أن المراسلين الأجانب في مصر لا يتعرضون للمعاناة التي يلاقونها في دول أخرى، وأن العمل الصحفي في مصر ليس صعبا على المراسل على عكس دول عديدة داخل وخارج المنطقة.

علاقة فيندفور بالسادات ومبارك

وكشف ولكهارد فيندفور عن علاقته بالرئيس الراحل أنور السادات “السادات كان مختلفا تماما ويتسم بقدرة كبيرة على التخطيط والتفكير والتقيت به قبل اغتياله بأربعة أيام، وسألته إذا ما كان يخشى التعرض للاغتيال على يد الجماعات المتطرفة، فكان رده أنهم جزء من الشعب وكل الشعب أبنائه والأولاد لا يقتلون أباهم”.

وتحدث ولكهارد فيندفور عن علاقته بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك،

نفى فيندفور ما تردد عن رغبة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في توريث الحكم لابنه جمال، مشددا على أن مبارك أكد له أكثر من مرة رفضه لتكرار تجربة حافظ وبشار الأسد في مصر حيث قال: ” مبارك كان رجلا هادئا ومن الصعب استفزازه، كما أنه أكد لي مرارا وتكرارا أنه يرفض تكرار تجربة سوريا بشأن توريث حافظ الأسد الحكم لبشار، ولكن كانت هناك العديد من مراكز القوى تسعى لأن يكون جمال خليفة لوالده لضمان الحفاظ على مصالحها”.

الدقة أهم من السرعة

ووجه ولكهارد فيندفور نصيحته لمن يرغب في العمل كمراسل صحفي، موضحا “هناك أنواع عديدة من المراسلين، ولكل نوع يجب أن تتوافر سمات محددة في شخصية المراسل، ولكن هناك قواعد رئيسية مهمة مثل إتقان لغة البلد التي تعمل مراسلا فيها، كما يجب أن تكون قريبا من جميع فئات الشعب والطبقات وأن تسعى لأن يكون لديك مسحة من ثقافتهم”.

وأكمل فيندفور “يجب دائما عند صياغة تقريرك الأخير أن تتأكد من صحة الخبر وأن تكون متأكدا من امتلاكك للحجج والأدلة التي تؤكد صحة كلامك دائما، عامل السرعة مهم بدون شك في عمل المراسل، ولكن الدقة أهم”.

اقرأ أيضا – أحمد حاتم لـ”عيش صباحك”: الجمهور غضب مني لقتلي “الصاروخ” في ابن حلال

اقرأ أيضا – استشاري تغذية علاجية: يمكن التعايش مع مرض “السكر”..وأطالب بعمل معسكرات للأطفال المصابين


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك