تستمع الآن

أبرز 5 معلومات عن المهاجرة السلوفينية ميلانيا التي أصبحت السيدة الأولى للبيت الأبيض

الأحد - ١٣ نوفمبر ٢٠١٦

عدم التصديق الذي مازال يلازم الكثيرين بعد فوز دونالد ترامب برئاسة أقوى دولة في العالم يشمل أيضا ميلانيا ترامب، عارضة الأزياء السابقة التي أصبحت السيدة الأولى للبيت الأبيض.

نستعرض معكم في التقرير التالي أهم وأبرز 5 معلومات عنها:

– وصلت السلوفينية ميلانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1996 كمهاجرة غير شرعية، لتضطر العمل في مجال عروض الأزياء بشكل غير قانوني. وعلى الرغم من أنها كانت مهاجرة إلا أن هذا لم يمنعها تأييد زوجها دونالد ترامب في القرارات التي ينوي اتخاذها بشأن التشديد على الراغبين في الهجرة لأمريكا.

-ساعد إجادة ميلانيا، التي درست الهندسة، لخمس لغات هي السلوفينية والصربية والفرنسية والألمانية والإنجليزية، على العمل والتكيف في الولايات المتحدة الأمريكية.

تابع أيضا – ارتفاع معدلات التفكير في الانتحار عقب فوز ترامب بالرئاسة

-كانت نقطة التحول في حياة ميلانيا، حينما قابلت دونالد ترامب أول مرة عام 1998 في أسبوع الموضة بنيويورك، ليحبها الأخير من أول نظرة ويطلب التواصل معها. وعقب مرور 7 سنوات تزوجها الملياردير الأمريكي رغم الفارق السن بينهما والذي يصل لـ24 عاما.

-كان حفل زفاف ميلانيا وترامب أسطوريا، حيث أقيم في منتجع بالم بيتش في فلوريدا، ووصلت قيمة خاتم زواجها حوالي 2 مليون دولار فيما تكلف فستانها الذي صممه البريطاني جون جاليانوا، أكثر من 100 ألف دولار. واللافت أن الثنائي بيل وهيلاري كلينتون حضرا حفل الزفاف.

الصورة من صحيفة "ذا ميرور" البريطانية
الصورة من صحيفة “ذا ميرور” البريطانية

-ميلانيا هي الزوجة الثالثة لترامب ووالدة ابنه بارون، حيث سبق للرئيس الأمريكي الزواج من العداءة وعارضة الأزياء التشيكية إيفانا تزيلينيكوف، وأنجب منها 3 أطفال هم إيفانكا، ودونالد الابن، وإريك، قبل أن يرتبط عاطفيا بالممثلة السينمائية مارلا مابليز عام 1993، وأنجب منها طفلته تيفانى.

تابع أيضا – دونالد ترامب تنبأ بقدرته على الفوز برئاسة أمريكا منذ 28 عاما


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك