تستمع الآن

“معاك في السكة”.. عليش يقترح وسائل للترفيه على الموظفين.. ومستمعة: يبقى فيه باديكير ومانيكير

الأربعاء - ١٩ أكتوبر ٢٠١٦

طرح خالد عليش، على مستمعي برنامجه “معاك في السكة”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء، ابتكار أفكار مجنونة، قائلا: “ماذا سيحدث لو جعلنا في شركاتنا أماكن للاستجمام والترفيه على الموظفين والمواطنين، لأن الدراسات أكدت أن أي حاجة بتكررها يوميا مع الوقت ستصاب بحالة من حالات الاكتئاب”.

وأضاف: “أنا كموظف لكي أجعل المواطن مبسوط لازم أكون أنا مبسوط، إيه الحاجات اللي تقترحوها ليكون الموظف سعيدا”.

وقال أول متصل ويدعى “محمد”: “اشتغلت من قبل في شركة كبيرة، وكان فيها بينج بونج وبلاي ستيشن، ولم يكن هناك وقتا محددا للعمل كان فيه تارجت معين لازم نحققه وبعد ذلك أفعل ما تشاء وقوم العب”.

وأضاف: “فيه وظائف طبعا ينفع نطبق بها هذا الكلام ووظائف أخرى صعبة، والموظف الحكومي الذي يتعامل مع المواطنين صعب أنه يتم توفير له هذا الكلام، وممكن الشركة يوفر له حاجات أخرى مثل رحلات أو حاجات مدعمة من الشركة”.

فيما أوضح ممدوح: “في البنوك المصرية تدخل تشعر أن الموظف بيحتقرك، والروائح أيضا صعبة جدا، النقيض تماما تجده مثلا في أمريكا لو عايز تروح البنك فأنت أولا بتدخل مكان تابع للبنك ويطلع لك علبة فيها ورق وتضع فيها ما تريده وشخص يتابع معك عبر مايك أمامك، ويسألك لو معك أطفال يرسل لهم طعام، لو معك كلب يرسل له أيضا طعام، حاجة مختلفة تماما”.

فيما اقترحت سهر أمر غريب، قائلة: “لماذا مثلا لا أذهب للمرور لكي أجدد الرخصة وأجد موظفين يستقبلونني بكل شياكة وأقوم بملئ الأبلكيشن ثم يوجد أماكن لعمل الباديكير والمانيكير، وأماكن أخرى للرجال يدخلوا spa”.

وشددت ياسمين: “لازم يكون فيه ترفيه عن الموظفين لأننا طوال الوقت مضغوطين بسبب تعاملهم مع العملاء وضغط الزحمة، وفي شغلي القديم كان لازم كل فترة نسافر أو نخرج مع بعض أو نجيب وجبات ونأكل سوا، وكان فيه غرفة للعب البلاي ستيشن في وقت البريك”.

اقرأ أيضا.. خالد عليش يقترح تحصيل رسوم للمرور في شوارع القاهرة


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك