تستمع الآن

مستمعة (مصرية-أمريكية) لـ”اتفقنا”: قادرون على جعل مصر أفضل من أمريكا

الخميس - ٠٦ أكتوبر ٢٠١٦

أعربت مستمعة تدعى “زينب” لبرنامج “اتفقنا”، على نجوم إف إم، يوم الخميس، عن فخرها بتواجدها في مصر رغم حملها الجنسية الأمريكية.

وقالت زينب، لمريم أمين عبر برنامجها: “أنا معي الجنسية الأمريكية، وعشت بها فترة كبيرة من حياتي ولكن عدت مؤخرا رغم كل من يقول لي إنني مجنونة وأن هناك التعليم أفضل وكل شيء أفضل”.

وأضافت: “في يوم مثل 6 أكتوبر يجب أن نفخر ببلدنا، أمريكا عايزة تكون أحسن بلد في العالم، لكن مصر بتحب تتعاون مع كل العالم ولو وجدت دولة في أزمة تقف بجوارها، أمريكا تريد أن تكون على رأس العالم، لكن أنا بحب مصر بكل ما فيها، وحتى المدرسة قالت لي مصر مفيهاش تعليم كويس.. لكن كل هذا لم يؤثر في وأنا عايشة في مصر وأريد أن أظل بها دائما، لأني جيلي هو من سيجعل مصر أفضل من أمريكا وأي بلد أخرى”.

وأردفت: “هناك لو حصل لي أي مكروه لا يسأل عليّ أحد من أصدقائي أو أقربائي، ولكن هنا العكس، وإحنا للأسف اللي بنضر بلدنا وبإيدينا بنخليها أسوأ سواء في مرور أو سلوكيات في الشارع خاطئة، علينا أن نحب بلدنا بجد كمصريين قلبنا أبيض عن كل البلاد”.

وردت مريم أمين على كلامها، مشددة: “لكي تكون على قادر على عبور وانتصار بعد أي هزيمة وأنت بتبني لازم يكون هناك تربية تعليم، وناس مدركة وتعليم بيفتح المخ والتعليم حاجة أساسية لنهضة الشعوب، وبيعطيك أسلوب معيشة صح، وفي حالات الحرب نريد دائما مخ”.

واستدركت: “أيضا نريد روح حالة العمل الجماعي تسود بيننا فهي التي تنجح أي مكان، للأسف إحنا لم نعد نحب ما نعمله، وحبوا للي بتعملوه لكي تكونوا مبسوطين، روح الفريق هي اللي نجحت كل حد اشتغل على حاجة خدمت البشرية، مثل الدكتور الراحل أحمد زويل، والدكتور مجدي يعقوب، ربنا بيدي كل واحد بصمة في حياته لا يمنحها لغيره، ويأتي يوم مثل 6 أكتوبر لكي يشعرنا بقيمة جملة (ارفع رأسك فوق أنت مصري)”.

اقرأ أيضا.. صاحب فكرة تدمير خط بارليف لـ’اتفقنا’: اختبرنا الخطة ٣٠٠ مرة


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك