تستمع الآن

متصل متزوج من ثلاث ينصر السيدات في “للرجال فقط”

الثلاثاء - ١٨ أكتوبر ٢٠١٦

شاركت مريم أمين في تقديم حلقة ‘للرجال فقط’ مع أكرم حسني والذي كان ندا قويا لمريم في حلقة، يوم الثلاثاء، من البرنامح المذاع على نجوم إف إم.

وحرص أكرم على قراءة القسم الشهير للبرنامج، لترد عليه مريم، قائلة: “انسى”.

وأضافت: “أنا هنا اليوم لكي أخرب لكم ما تفعلونه طوال السنة، ورسالتي للستات أريد سماع أصواتكم، أكرم وكريم كيادين جدا، ولكن الحق يقال إنتم عاملين نجاح وحالة حلوة جدا واستفزازات أحيانا تكون في محلها”.

وهو ما رد عليه، أكرم: “إذا كنا في كبوة، ولكن أقول لكل جواد كبوة وإحنا بنحاول ننهض، وأكبر دليل على إننا حارقين دمكم إن الاتصالات كلها ستات، وموضوعنا اليوم مفيش اتنين ستات يختلفوا عليه أو رجالة، فيه ناس تبات دمعتها على خدها وبيوت بتتخرب بسبب هذا الموضوع، وهو (ثقافة الاعتذار) اللي مش موجودة عند الست المصرية وتعاند وتكابر، وكل من حولها عارف أنها غلطانة، في حين أنها لو قالتها (أنا أسفة) المشكلة ستحل، لكن ليه تقولها”.

وهو ما ردت عليه مريم، مشددة: “لا تطلب مني ما لا أجده فيك، الاثنين بيعتذورا لما يكونوا متصالحين مع نفسهم، الست صريحة مع مشاعرها، إلى أن يتهمها الرجل بأن لديها مشكلات نفسية، والحقيقة أنتم كرجال أساسا غير واضحين مع مشاعركم لا تعتذرون ولا تبكون ومكلكعين، انتم كائنات مكلكعة”.

وقال أول متصل “إسلام”: “أغلب الأوقات الستات لا يعتذرن ولكن أحيانا تنطقها، ولو فيه هذه الثقافة ستنتهي المشكلة بكلمتين (أنا أسفة يا حبيبي)، و الأمر ليس له علاقة أنها تعطي أذنيها لشخص ولكن الثقافة مش موجودة وتقول دائما أنها ملاك، أنا متزوج ومعي بنت 5 شهور، ولما تحصل مشكلة ليتها تنتهي بأقل خسائر، في سنتين زواج اعتذرت لي مرتين أو ثلاثة، أمام 50 اعتذار مني عشان أريد دماغي، وأنهي المشكلة، الرجل لما بيسمع مشكلة بيقدم حلولا سريعة، ولكن الست تريد رواية كل شيء في الموضوع دون مراعاة ظروف زوجها القادم من العمل شقيان”.

ودافعت مريم، قائلة: “الرجال بيحبوا سلق البيض ويعتذروا وخلاص ويتركونا في التفاصيل، وكأننا نحن المجانين، والرجل أول ما يضمن الست بيكون شخصية أخرى تماما”.

فيما شددت سها: “آه طبعا بعتذر عندما أغلط، الرجالة استحالة يقولون أنا أسف، الكلمة بتنئح على كرامته جدا، هو يقول فقط ماتزعليش يا حبيبتي، وهو مجرد بيسكتها ويوصلك أنك هايفة جدا وعاملة مشكلة من لا مشكلة”.

وحرصت رنوش مستمعة البرنامج اللبنانية الدائمة على الاتصال، وبدأت المكالمة بقول القسم قبل أن تضيف “الاعتذار لا يقلل مني إلا في حالة واحدة، حينما أكون أنا المجني عليه ويطلب مني الاعتذار وخلاص. الاعتذار أيضا يكون على قدر الخطأ، مش دايما بنكون عايزين نتصالح بهدايا إلا لو الغلط في حقي كبير، ما دون ذلك كلمة أسف فقط كافية”.

أما شادي، كانت وجهة نظره “السيدات لا تعتذرن أبدا، هم يرون أنفسهن ضعاف ولذلك السيدات تقول دائما هل سأكون ضعيفة وكمان أعتذر؟، لذلك لا يعتذرن أبدا. يجب على السيدة أن تضحي قليلا حتى تسير الأمور، ولكن السيدات يرفض التضحية ودائما يرغبن في الحصول على كل شيء، الرجل لا يرى أي مشكلة في الاعتذار أبدا على عكس السيدة، وحتى إذا اعتذرت تجدها تقول أنا أسفة ولكنك فعلت كذا وكذا”.

وكان الختام مع أيمن المتزوج من ثلاث سيدات، مصرية من أصل أجنبي ومصرية وسورية، والذي قال: “أحمل الرجل المسؤولية كاملة هو من يستطيع قيادة البيت والحياة الزوجية، على سبيل المثال أنا أتعامل مع زوجاتي من منطلق الهجر عند الزعل لا نتشاجر ولا نتفوه بألفاظ فقط أقول لها شكرا سأبتعد لفترة، وعقب يومين بالكثير تأتي لتصالحني، أما حينما أكون أنا المخطئ، أحضر هدية وأعتذر، الرجل هو القائد في المنزل، ولذلك يتحمل هو المسؤولية كاملة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك