تستمع الآن

“عيش صباحك”..”مشروع سفر” دليلك لأفضل الرحلات حول العالم بأرخص الأسعار

الثلاثاء - ٠٤ أكتوبر ٢٠١٦

روى عبدالرحمن عمرو، مؤسس موقع “مشروع سفر”، تجربته الثرية في السفر لدول العالم بطريقة سهلة وبسيطة ورخيصة ماليا.

وقال عمرو في حواره مع مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على إذاعة نجوم إف إم: “فكرة الموقع جاءت لي عندما سافرت إلى باريس للمرة الأولى واستمتعت جدا، وشعرت أني أريد نقل تجربتي وأقول حاجات كثيرة للناس ويعرفوا معلومات وكيفية الحصول على الفيزا إيه لو قرروا يسافروا، وقررت أعمل بلوج صغيرة أكتب فيها ما أريد إلى أن كبر الموضوع وأصبح موقعا للكثير من الأصدقاء يكتبوا عن تجاربهم ثم تم إتاحته لكل من سافر وويريد أن ينقل تجربته الثرية للناس”.

وأضاف: “دائما من أشهر الأسئلة التي تأتي ليه (عايز أرخص وقت للسفر إلى أوروبا)، والفكرة هنا في التوقيت وماذا تريد من الرحلة وعلى هذا الأساس أضع للمسافر خطط لرحلته، فالسفر في شهر مايو غير شهر أغسطس فرق كبير في سعر التذكرة”.

وكشف عمرو على أن أكثر الأسئلة التي تأتي له بشأن خطط السفر تكون من البنات، قائلا: “اللي لم أكن متوقعه هو أن نسبة البنات اللي عايزين كثير يسافروا أكثر من الأولاد، وهما نفسهم يسافروا ولكن خايفين من رفض أهلهم بالطبع، ونحن نقدم لهم وسائل الإقناع لأهلهم بأن يسافروا أول مرة مكان قريب ويعودون سريعا لمنح الأهل الطمأنينة في البداية من السفر وهكذا، وكل من يسافر نشجع يكتب تجاربه ويطمئنوا أهلهم دائما”.

وتطرق مؤسس موقع “مشروع سفر” للحديث عن كيفية وأهمية الحصول على الفيزا، قائلا: “مواعيد مقابلة الفيزا بتأخذ وقت وعليك أن تقدم قبلها بشهر أو شهرين، وطول ما ورقك مظبوط سيسهل عليك هذا الأمر الحصول على الفيزا، يجب أن يكون لديك كشف حساب بنكي مش مهم فيه كام، المهم التعامل عليه يكون لمدة 6 أشهر سابقة، السفارة مش عايزة تشوف دخلك كبير ولكن تشوف تعاملاتك على الحساب، ونقطة أن تستلف من أحد ثم ترجعهم غير مطلوبة نهائيا، لازم حسابك يكون شغال لمدة 6 شهور، ثاني حاجة الحجز في الأوتيل ويكون حاجة محترمة مش نجمة واحدة مثلا لأنك ممكن تترفض بنسبة كبيرة، فيه دول تحتاج للاطلاع على حجز الطيران وهذا سهل عمله وتقديمه، وفيه دول تحتاج إلى شهادة تحركات وهي تستخرج من مجمع التحرير، وأهم حاجة أيضا خطاب الموارد البشرية أو من في الجامعة خطاب موثق أنك طالب وذاهب في رحلة سياحية، المهم ورق يثبت أنك لن تهرب وستعود لبلدك مرة أخرى، ممكن تقدم عقود شركة أو شقة، كل ما بتقدم ورق أكثر يثبت عودتك يزيد من فرص حصولك على الفيزا”.

وشدد: “الناس كلها عايزة تروح أوروبا، ولكنها قطعة صغيرة جدا من العالم، فيه دول أخرى أفضل قريبة مثل ماليزيا وتايلاند ولبنان، هم أغلى طبعا في سعر تذاكر الطيران فقط، ولكن هناك ستستمتع كسائح وفي آسيا مصاريفك أقل من أوروبا مليون مرة، المعيشة رخيصة بطريقة مش طبيعية، مش لازم تروحوا باريس، روحوا لبنان أقرب”.

واقترح عمرو كيفية مواجهة أزمة غلو تذاكر الطيران، قائلا: “هناك شركات معينة شارتر تقدر تسافر عن طريقها بسعر رخيص، ويكون السفر من مطارات شرم الشيخ أو الغردقة أو برج العرب، الطائرة ستأخذك إلى مطارات في مدن معينة ومن هناك تتحرك لوجهتك، الطائرة بتكون أصغر ومفيش أكل ومش أحسن حاجة، ولكنها شركات محترمة وآمنة لكن أرخص في الأسعار، أنا مثلا ذهبت عن طريق إحدى هذه الطائرات من باريس إلى مدينة في إسبانيا بـ25 يورو، هو لا يعطيك أكل وشنطتك يجب أن تكون في حجم معين لأنها لو طلعت أكبر ستدفع تذكرة أغلى، والكرسي صغير، لو حابب توفر اطلع على شرم أو الغردقة أو مطار برج العرب، فيه سلبيات كثيرة آه ولكن هناك ناس مستعدة تستحملها لكي توفر”.

وأردف: “أفضل وقت للسفر إلى أوروبا يكون مايو، لأن في نصف شهر يونيو تبدأ الإجازات في أوروبا والدنيا تتزحم، في مايو الأسعار بتكون أرخص والجو يبدأ تتحسن والمتاحف والمعارض لن تجد أمامهم الطوابير الطويلة ستستمتع بشكل أكبر”.

وحول الأزمات التي قد يواجهها المسافر في اللغة أو التعامل مع الخرائط، أشار: “في 2016 الموضوع أصبح أسهل بكثر، الخريطة والبوصلة حاجات انتهت من زمن، الآن فيه أبلكيشن كثيرة على الموبايل تساعدك في كل شيء، ممكن نستخدم جوجل ترانسليت لحل أزمة اللغة، أو جوجل مابس دلوقتي مش محتاج إنترنت، وفيه برنامج يحدد لك أماكن تواجد الواي فاي ببلاش، وفيه برامج على الموبايل مثلا للأكل الحلال اسمه (ذبيحة آب) مثلا يقول لك كل الأماكن اللي ممكن تأكل منها الأكل الحلال وعنوانه وتغنيك عن إنك تواجه مشكلة”.

اقرأ أيضا.. “كشك سيف”..مشروع لتسهيل السفر والهجرة على المصريين


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك