تستمع الآن

عيش صباحك..رسم التاتو أصله فرعوني والرجال يفضلونه أكثر من النساء

الإثنين - ١٧ أكتوبر ٢٠١٦

أوضحت عاليا الفضالي، خبيرة رسم التاتو، أن الوشم يعد من أقدم أنواع الفنون التي عرفته البشرية، مؤكدة على وجود جذور فرعونية له، خلال حلولها ضيفة على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت: “التاتو في الحضارة الفرعونية كان مقدسا، عُلية القوم والكهنة فقط هم من كانوا يوشمون أنفسهم. وهناك العديد من الحضارات يشكل التاتو جزءا كبيرا منها، مثل الحضارة الهندية على سبيل المثال”.

وتابعت عاليا الفضالي “هناك فرق كبير بين رسم التاتو وبين دق الوشم، الأول حبر يتم رسمه على الجلد والأخير عبارة عن إبرة معينة يتم دهانها بزيت معين عند تسخينه وتتسبب في تجليط الدم وتلوينه تحت الجلد لرسم الوشم”.

وتحدثت عاليا الفضالي عن بداية مشوارها مع الوشم، مؤكدة أن الأمر بدأ بفضل موهبة الرسم التي تمتلكها، قبل أن تذهب لكلية الفنون الجميلة لتتعلم الرسم باحترافية، وأوضحت “بدأت برسم التاتو لنفسي، ووجدت تشجيعا كبيرا من أخي وأمي، وكان والدي نوعا ما معترض، قبل أن يقتنع بالأمر في النهاية لإيمانه بموهبتي”.

وكشفت عاليا الفضالي عن اهتمام الأجانب بالوشوم المكونة من حروف اللغة العربية والهيروغليفية، بينما يميل العرب بشكل عام والمصريين بشكل خاص إلى الوشوم الأجنبية.

وعن صعوبة رسم الوشوم لأصحاب البشرة السمراء، أضافت “بالطبع الأمر يكون صعبا، ولكن في النهاية الأمر يدور حول أنك ترسم الوشم لنفسك وليس للأخرين، ولذلك لا يهتمون بمدى ظهوره لمن حولهم”.

وتطرقت عاليا الفضالي عن استخدامات التاتو موضحة أن هناك العديد من الزبائن يأتون لها لرسم وشم من أجل إخفاء آثار جراحة أو خياطة في الجلد، متعاملين مع الأمر على أنه جراحة تجميلية، وقالت: “هناك من يرسم تاتو من أجل تذكر شخص ما مثل والده المتوفي أو والدته، هناك من يرسم تاتو يعبر عن قصة حياته أو عن مرحلة حرجة نجح في تجاوزها”.

وأشارت عاليا إلى أن الرجال أكثر رسما للتاتو من السيدات، خاصة وأنهم أكثر جرأة ويميلون لرسم التاتو كبير.

وأتمت “التاتو بشكل العام والذي يحمل معنى بشكل خاص، بمثابة الإدمان لصاحبه. دائما ما أرى ابتسامة على وجه الشخص عند الانتهاء من رسم التاتو لا يمكنك أن تراها في حياتك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك