تستمع الآن

عيش صباحك.. خبيرة علاقات زوجية: طرق اكتشاف ومعالجة خيانة زوجك

الإثنين - ٢٤ أكتوبر ٢٠١٦

كشفت الدكتورة شيرين الدريري خبيرة العلاقات الزوجية، عن التصرفات التي يفعلها الزوج والتي قد تساعد الزوجة على اكتشاف خيانته لها، قبل أن تعطي للسيدات بعض الحلول لمشكلة الخيانة الزوجية، خلال حلولها ضيفة على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت: “الموضوع خطير ولا يجب الاستهانة به، مصر فقط بها 40 ألف حالة طلاق بسبب الخيانة على الإنترنت، والسبب أن أغلب النساء والرجال يلجأون للخيانة الإلكترونية لاقتناعهم بأن الأمر يحدث في الخفاء، ولكن بمجرد أن ينكشف يتسبب في هدم بيوت بكل ما تحمله الكلمة من معان”.

وتابعت “الحديث الودي بين طرفين على مواقع التواصل الاجتماعي لا يعد خيانة، ولكن الحديث الذي يتطور لاهتمام زائد من الجانبين والتوغل في مواضيع يمكن وصفها بالشائكة، يمكن وصفه بالخيانة، كما أن الحديث بصفة يومية غير مقبول كونه يؤدي في النهاية لتعلق كل طرف بالأخر، وبالتالي الأمر قد يودي بنا لخيانة”.

وأضافت “أسباب لجوء الرجل للخيانة الإلكترونية مشابهة لنفس أسباب لجوءه للخيانة بشكل عام، قد يكون في حاجة لاهتمام زائد، أو قد يكون بسبب شعوره بالملل، أو قد يكون مصابا بالشره العاطفي، يعشق أن يكون في حياته المزيد من النساء”.

وأكملت “هناك بعض التصرفات تجعل الزوجة تعلم هل زوجها يخونها أم لا، على سبيل المثال حينما تجده دائما يجلس بمفرده وهو ممسك بهاتفه، أو حينما تأتي للجلوس بجانبه فيبتعد عنها قليلا حتى لا تتمكن من رؤية شاشة الهاتف، أو حينما تسأله مع من تتحدث فيقوم بحك أنفه قبل الإجابة، كلها تصرفات تدل على وجود خيانة وفقا لما تؤكده دراسات علم النفس”.

وتطرقت للحديث عن أصحاب الحسابات المزيفة، موضحة أن هذا يعد وفقا لتعريف علم النفس اضطراب في الشخصية، ويلجأ دائما من يعاني من هذا لأن يظهر بشخصية مغايرة لحقيقته، على سبيل المثال أن يكون عنيف مع زوجته ولكنه على السوشيل ميديا حنون ومرهف الإحساس.

وعن الحلول التي يجب على الزوجة أن تستعين بها حينما تكتشف خيانة زوجها، قالت: “أولا يجب على السيدة ألا تخنق الرجل وتقيد حريته، وإذا اكتشفت أن زوجها يخونها عليها التصرف كالتالي، أولا أن تنظر لنفسها لترى لماذا انجذب للسيدة الأخرى وما الذي بها وليس فيها، ثانيا يجب على الزوجة حينما تكتشف وجود اختلافات بينها وبين السيدة الأخرى عليها أن تزيد من اهتمامها بنفسها والعمل على إحياء الأشياء التي بسببها أحبها زوجها وقرر الارتباط بها”.

وأتمت “ثالثا، يجب عليها أن تعاتبه بانكسار وأن تظهر له أن ما فعله جرحها بشدة وتسبب في إيذائها نفسيا بشكل كبير، هناك الكثير من الأزواج يشعرون بالندم عقب ذلك ويقطعون علاقتهم فورا مع السيدة الأخرى. إذا لم تؤتي الخطوات السابقة ثمارها، هنا تظهر ضرورة اللجوء للحل الرابع، وهو المواجهة بقوة والتهديد بالانفصال وعدم تقبل الأمر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك