تستمع الآن

“عيش صباحك”.. الصين تتجه لإنشاء “المدينة الفاضلة” بحلول عام 2020

الثلاثاء - ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦

تدرس الصين بحلول عام 2020 وضع درجات أخلاقية لمواطنيها، ومن خلالها يمكنها منحهم امتيازات ضخمة مثل أن يُسمح لك باقتراض المال أو بحصول أطفالك على أفضل المدارس وأيضا بالسفر إلى الخارج، كما تُمكنك من الحصول على غرفة في أحد الفنادق الفاخرة وغيرها من الامتيازات.

ووفقا للخبر الذي قرأه كريم خطاب، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن صحيفة “إنديبندنت” البريطانية، فإن وثيقة سياسية رفيعة المستوى صدرت في سبتمبر ، تم وضع قائمة العقوبات التي يمكن فرضها على أي شخص أو شركة تُعتبر مقصرة، وحال كسر الثقة فسيحرم من كسرها من مجموعة كبيرة من الامتيازات، كما أن أولئك الأشخاص أو الشركات سيكونون خاضعين للإشراف اليومي وعمليات التفتيش العشوائية.

ويطمح المشروع إلى جمع نبذة من المعلومات المتاحة عبر الإنترنت عن الشركات والمواطنين الصينيين، ومن ثم منح كل منهم علامات بناء على “صِدقهم” سياسيا وتجاريا واجتماعيا وقانونيا.

ولم تعلن الحكومة الصينية كيفية عمل الخطة بالتدقيق مثل كيفية تجميع النقاط، ولكن الفكرة قائمة على أن السلوك هو المقياس الأساسي، حيث ستمنح الدرجات الأعلى لأصحاب السلوك الجيد، أما أصحاب السلوك السيئ فسيتعرضون للعقاب.

وهذا المشروع الصيني لا يقتصر فقط على تنظيم الاقتصاد، ولكنه أيضا يعمل على إنشاء المدينة الفاضلة.

وسبق للصين أن أطلقت مشروعا تجريبيا مماثلا في الجنوب عام 2010 فلاقى رد فعل عنيفا، حيث هدف المشروع إلى قياس حسن السيرة والسلوك والذي تبلغ أعلى الدرجات فيه 1000 نقطة، لكن بعض التجاوزات البسيطة مثل خرق قواعد المرور يمكن أن تُفقد صاحبها 20 نقطة أما القيادة في حالة سكر أو الرشوة فتكلّف 50 نقطة.

وعلى هذا الأساس تم تصنيف المواطنين إلى أربعة مستويات أعلاها “أ” وهو الصنف المؤهل للحصول على دعم الحكومة عند الرغبة في الانضمام إلى حزب ما أو إلى الجيش أو عند تقديم طلب للحصول على ترقية، أما الأشخاص الحاصلون على أدنى العلامات فقد تم تصنيفهم في المستوى “د” وهم من تستبعدهم الحكومة من الدعم أو حتى العمل.

اقرأ أيضا.. عيش صباحك..شركة طيران تقرر وزن المسافرين البدناء قبل الإقلاع


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك