تستمع الآن

عيش صباحك..أبناء البدينات يقصر عمرهم بـ17 عاما

الخميس - ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦

أكدت دراسة طبية حديثة، أن أبناء الأمهات البدينات، معرضون لخطر أن تقصر أعمارهم بحوالي 17 عاما أكثر من هؤلاء الذين أنجبتهم سيدات يتمتعن بوزن مناسب.

ووفقا لما نقله مروان قدري عبر “عيش صباحك” عن صحيفة “تليجراف” البريطانية، أوضحت الدراسة التي أجريت في بلجيكا، أن هناك ارتباط وثيق بين وزن الأم وعمر المولود.

وقام العلماء بقياس نسبة التوافق بين كتلة الجسم وطول القطع النهائية من التسلسل النووي والتي تعرف باسم “التيلومتر”، لدى الأمهات والمواليد، ليجدوا أن أبناء البدينات لديهم “تيلومترات” قصيرة، ما يدل على أنهم سيتعرضون للشيخوخة بشكل أسرع.

وأوضح الباحثون أن كل نقطة زيادة فوق المستوى العادي لمؤشر كتلة الجسم، تدل على أن المولود سيشيخ بنسبة 1.1 أو 1.6 سنة أكثر، مقارنة بأبناء الأمهات صاحبات الوزن الطبيعي.

وأخضع العلماء سيدات وصل مؤشر الكتلة في أجسامهن إلى 40 نقطة، ليجدوا أن التيلومترات تكشف تقدم أبنائهن في العمر 17 عاما، ما يعرضهم للوفاة المبكرة.

وأشار تيم نورت، الباحث في جامعة “هيسلت”، أن وجود امتلاك مولود لتيلومترات قصيرة، يدل على أن عمر خلاياه قصير، وهو الأمر الذي يحدث لأبناء الأمهات التي تعاني من السمنة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك