تستمع الآن

عصام الحضري لـ”في الاستاد”: مباراة غانا “كأس عالم لوحدها”.. وهذه طبيعة علاقتي مع الشناوي وإكرامي

الإثنين - ١٧ أكتوبر ٢٠١٦

طالب عصام الحضري، حارس مرمى منتخب مصر ووادي دجلة، الجميع بالتكاتف خلف المنتخب لعبور عقبة منتخب غانا في تصفيات مونديال 2018 بروسيا.

وقال الحضري في مداخلة مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “مبروك لمصر كلها والاتحاد والجهاز الفني الفوز على الكونغو وتصدر مجموعتنا، ولكن كفى فرحة ونفكر في الجديد لدينا هدف وطريق واحد، يجب أن يكون هذا الإحساس عند كل المصريين بمختلف أطيافهم وعند كل القنوات التليفزيونية، نريد أن نعيش إحساس هدف الوصول للمونديال”.

وأضاف: “يجب أن نسير خطوة خطوة، خلصنا الكونغو، وقلت للاعبين إحنا فرحنا خلاص نعود لأنديتنا ونحافظ على أنفسنا ونحافظ على لياقتنا البدنية، وكل لاعب شارك في الماضية لا يتوقع أنه سيكون أساسيا، وسنعود المعسكر المقبل ونتمرن ونتعب ونجتهد وننفذ التعليمات الفنية لكي نفوز على غانا”.

وبسؤاله عن متى علم أنه سيشارك أساسيا أمام الكونغو، أجاب: “أنا رجل محترف والـ23 لاعبا لازم يكونوا على قلب رجل واحد، وكلنا نجلس على الدكة، أنا شخص نايم وبحلم إني سأكون أساسيا، وإذا لم ألعب لا أغضب سأخدم الفرقة وأشيل الكور، وعلمت مثل باقي اللاعبين قبل المباراة بـ3 ساعات، ولازم أشكر مدرب اسمه أحمد ناجي وسأظل أشكره مدى حياتي وعلاقتي به ستستمر لمدى الحياة، وحتى عندما لم أكن موجودا مع المنتخب طول سنة ونصف السنة لم أنتقده، واحترمت وجهة نظره أنه بيعمل جيل جديد لمنتخب مصر، وأنا سأظل أسانده وأتحدث معه دائما ولم أفقد الأمل نهائيا، واشتغلت واجتهدت وربنا منحنا الخير الآن، وكلنا حراس المرمى الأربعة جاهزين، ومستواي يحسب لكابتن ناجي وأحمد الشناوي وشريف إكرامي وعلي لطفي”.

وتابع: “إحساسي أن الشعب المصري يريد وصولنا للمونديال من أجل تكريمي هذا وسام بالتأكيد على صدري،  ولأجل هذا الهدف لدي حالة استعداد دائم، وأشعر أن مباراة غانا المقبلة كأس عالم لوحدها، وأتمنى عندما نصل للمونديال تحسب لكل الموجودين حاليا وأريد إهدائها لجيلي الأعظم الذي لم يصل للمونديال”.

وشدد: “هذا البلد ترابها لازم نضعه فوق رأسنا، ونتمنى أن تظهر في كأس العالم في روسيا، لأن معا جهاز فني يعمل بعقلانية وفكر”.

وحول علاقته بالشناوي وإكرامي، وما يتردد دائما عن وجود غيرة، أبرز: “بالتأكيد يوجد غيرة ومنافسة ولكنها شريفة، مركزنا في الفريق حساس، ومنذ 25 سنة وأنا يطرح علي هذا السؤال، في الملعب بالطبع هناك منافسة واحترام ولكل الناس وبحترم زملائي وأي حد وحتى مع نادي، وأنا بطبعي بنزل في الملعب بموت نفسي لكي أصل لهدفي، وطالما فيه منافسة نضع العلاقات على جنب، ولكن أنا خارج الملعب نجلس بجوار بعض نأكل مع بعض ومن أطباق بعض، وأقولها من الآن الحضري سيعتزل بعد كأس العالم، وسيظل الشناوي وإكرامي ويأتي لهم حارس يقولون عليهم نفس الكلام”.

اقرأ أيضا.. “في الاستاد” عصام الحضري: الشناوي لم يهرب وعلى لاعبي الزمالك عدم الاستسلام

اقرأ أيضا.. “في الاستاد”.. 50 ألف مشجع للقاء مصر وغانا


الكلمات المتعلقة‎