تستمع الآن

ضياء السيد لـ”في الاستاد”: هذه نصيحتي لصالح جمعة.. ومحمد إبراهيم “موهوب”.. ومارتن يول “ظلم”

الإثنين - ١٠ أكتوبر ٢٠١٦

وجه ضياء السيد، مدرب منتخب مصر السابق، نصيحة لصالح جمعة، لاعب الأهلي، مشيدا في الوقت نفسه بلاعب الزمالك محمد إبراهيم.

وقال السيد في حواره مع كريم خطاب عبر برنامج “في الاستاد” على، نجوم إف إم، يوم الإثنين: “دربت هذا الجيل من اللاعبين وكنت بقولهم اشتغلوا على أنفسكم جيدا لكي تحترفوا، إنتم مش أقل من أي أحد، فمثلا دربت محمد إبراهيم، لاعب الزمالك، وهو موهبة كبيرة جدا في الملعب، جاءت له فترة لومته عليها وهي خطورة احترافه في البرتغال، كانت جيدة ولكنه لم يقدر أن يتحمل أو يصبر، وهو ما زال صغيرا والوقت أمامه كبيرا ويفيد ناديه الأول، فهو من اللاعبين الموهوبين جدا”.

وأضاف: “أيضا صالح جمعة، لاعب الأهلي، من اللاعبين الجيدين وعمل تحت قيادتي، ولكن أنصحه بالانشغال فقط بالملعب حتى لو خلفه مليون حاجة، لا أحد ينظر عليك خارجه يجب أن تكون سليما وتؤدي مبارياتك جيدا، أول ما تبعد عن الملعب هتضيع ولما تكون في نادي كبير القطار لن يقف عليك بل سيدوس عليه ويمر دون أن يتذكرك أحد، أعتقد هذا الموسم سيضبط معه بشكل كبير، وعمرك كلاعب يحسب باللعب ولما تبقى في أهلي أو زمالك عليك مسؤوليات كبيرة جدا، وستتحاسب على الرمش، أتمنى أنه لا يضيع منه وقت آخر”.

وتطرق للحديث عن فترة عمله كمدير فني في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، موضحا: “مهامي كانت وضع برامج وعمل دورات وتطوير المنتخبات، وعملنا شغل جيد مع المدربين وعملت معايشات للمدربين في كل أندية أوروبا واتفاقيات تؤامة مع اتحادات عالمية وطلعت مدربين إيطاليا والتشيك والمجر وأيضا مع نادي ليفربول، وطلعت إداريين أيضا للمعايشة، الاتحاد الاماراتي كان متعاونا جدا وفيه نظام جيد، وأحضرت 2 محللين أحدهما أسترالي والأخر أمريكي يعلموا المدربين ويشتغلوا لتحليل الفرق الأخرى، وهذه السنة قررت العودة لمصر نهائيا، وعندي عروض تدريبة ولكني ومكتفي بالتحليل في القنوات الفضائية حاليا”.

وكشف السيد عن تلقيه عرضا للعمل في النادي الأهلي، قائلا: “المهندس محمود طاهر، رئيس الأهلي، عرض علي الموسم الماضي أن أكون مديرا للكرة بعد رحيل فتحي مبروك وحضور البرتغالي بيسيرو، واعتذرت لأنه ليس عملي وأنا شغلي فني وليس إداري، ومش بحب مقولة أخدم الأهلي في أي مكان، المهم أفيد النادي الأهلي في تخصصي، ومصلحة النادي وجماهيره أهم حاجة”.

مارتن يول

وتطرق السيد للحديث عن مدرب الأهلي السابق الهولندي مارتن يول، قائلا: “مارتن يول ظلم وكان مدربا عالميا، وجاء في توقيت صعب وعلى شغل اثنين مدربين، وعلى لاعبين موجودين لا يعرف عنهم شيء لم يقدر أن يغير أي شيء، فضل شغال بالهيكل اللي موجود وكان عليه أن يبدأ من أول سنة بشغله وأفكاره، في الحقيقة كان فيه دوري وكأس ودوري أبطال أفريقيا، هو لم يلحق أن يعمل حاجة، وللأسف أحكامنا كانت سريعة وغضبنا أسرع، وأتمنى عدم تكرار ما حدث مع أي مدرب آخر، وحسام البدري أنسب واحد في الفترة الحالية”.

أما عن مباراة الزمالك المقبلة أما صن داونز في نهائي دوري أبطال أفريقيا، أشار: “صعوبة مباراة الزمالك فنية، مؤمن سليمان الله يكون في عونه لديه فرقة مكونة من 14 لاعبا فقط بينهم 5 لاعبين عندهم إنذارات والمباراة الأولى في الخارج صعبة جدا، وهنا أيضا على أرضك ستكون مباراة صعبة، بسبب الإزعاج حول المباراة والضغط، أنا مؤمن بحب شغله وعمل معي في نادي إنبي مدرب شاطر وذكي وواعد، ولكن يديه متكتفة باللاعبين اللي معاه، أتمنى الأمور تمشي بشكل جيد معه، وأتمنى التحكيم يكون عادلا”.

اقرأ أيضا.. ضياء السيد لـ”في الاستاد”: لا تجلدوا محمد صلاح.. وفرقة غانا الآن أخطر


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك