تستمع الآن

صاحب فكرة تدمير خط بارليف لـ’اتفقنا’: اختبرنا الخطة ٣٠٠ مرة

الخميس - ٠٦ أكتوبر ٢٠١٦

شدد اللواء أركان حرب باقي زكي صاحب فكرة تدمير خط برليف في حرب أكتوبر، أن الإيمان بقدرة القوات المصرية على تجاوز أي مستحيل وعدم الخوف من العدو رغم قوته، كانت السبب في تجاوز الساتر الترابي والانتصار.

وقال اللواء باقي زكي في مداخلة هاتفية مع مريم أمين عبر برنامج “اتفقنا” على نجوم إف إم: “لم نكن نخشى العدو وكنا دائما على استعداد لقهره، بل أننا ظللنا لسنوات متشوقين لملاقاته”.

وعن تفاصيل خطة تدمير خط بارليف، أوضح “حينما كنت منتدبا من القوات المسلحة للعمل في بناء السد العالي، كنا نقوم بنقل جبال من الرمل باستعمال المياه، وحينما اجتمعنا لوضع خطة تدمير السد، كانت الاقتراحات كلها تنصب في استعمال المتفجرات أو قنابل الطائرات أو القصف المدفعي الثقيل”.

وتابع “وهو الأمر الذي كان يحتاج لما يقرب من 12 إلى 15 ساعة لتدمير الساتر، وبالتالي يفقدنا عنصر المفاجأة ويجعلنا نخسر بشكل مبدئي قابل للزيادة، نحو 20% من القوات والمعدات. ولكنني طلبت طرح فكرتي وهي الاعتماد على مضخات المياه وخراطيم إطفاء الحرائق ووضعها على الزوارق الخفيفة والاعتماد على مياه قناة السويس لهدم الساتر”.

وأضاف اللواء باقي زكي “أجرينا نحو 300 تجربة بشكل سري للخروج بنتائج دقيقة ومقاومة كل العوائق التي قد تواجهنا من اختلاف نوعية التربة على امتداد طول القناة واختلاف أنواع المضخات. وبالفعل تم عرض الفكرة على الرئيس جمال عبد الناصر ووافق عليها، وظلت الفكرة مؤيدة حتى من قبل الرئيس أنور السادات”.

وأكمل “بفضل توفيق الله وتلك الفكرة، حافظنا على عنصر المفاجأة وقمنا بإزالة الساتر الترابي بسرعة ودقة مكنت قوات المدرعات والمشاة من الدخول لسيناء في أسرع وقت، لنتفوق على العدو”.

وأتم اللواء باقي زكي موجها نصيحة للشباب الذي أكد أن يعلم جيدا معاناتهم من إحباطات وانكسارات كثيرة خلال الفترة الحالية “مهما أغلقت الدنيا أبوابها في وجوهكم، أبقوا دائما على يقين أن الله موجود وسيفرجها”.

اقرأ أيضا.. لدي أقوال أخرى..فيلم ليوسف شاهين تنبأ بنصر أكتوبر

اقرأ أيضا.. إبراهيم عيسى: مصر انتصرت في أكتوبر 73 بفضل التعليم


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك