تستمع الآن

رانيا علواني لـ”بنشجع أمهات مصر”: صناعة البطل الرياضي تبدأ من الطفولة

الخميس - ١٣ أكتوبر ٢٠١٦

تحدثت الطبيبة والسباحة العالمية وعضوة مجلس النواب رانيا علواني عن كيفية عملها في ثلاثة مجالات مختلفة في أن واحد وكيف استطاعت التوفيق بينهم وعن نصيحتها لصنع بطل رياضي.

وقالت رانيا علواني خلال حلولها ضيفة على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم: “مجال طب النساء والتوليد صعب للغاية، أنت تتحكم في مصير أسرة كاملة وليس الأم أو الطفل فقط. ولكن النتيجة النهائية تنسيك دائما كافة المشاق التي واجهتها. مجرد رؤية الفرحة على وجه الأب والأم والأسرة بأكملها يجعل كل التعب والمجهود المبذول يهون”.

وتطرقت رانيا علواني للحديث عن خوف الأطفال من السباحة، متابعة “إذا تعامل المدرب والوالدين مع الطفل على أن الأمر نزهة ولعب وليس تدريب، هذا سيجعله لا يخشى المياه. وبخصوص الخوف من البرد أقول للأمهات أن حمامات السباحة مزودة بسخانات لتدفئة المياه في فصل الشتاء، كما أن ممارسة السباحة تقلل من إصابة اللاعبين بنزلات البرد”.

وتحدثت السباحة العالمية الشهيرة عن عضوية مجلس النواب، مضيفة “أسعى من خلال لجنة الرياضة بالمجلس إلى إقرار قوانين تساعد على النهوض بالرياضة في مصر. أكدت منذ البداية أن أولوياتي في البرلمان هي التعليم والصحة والرياضة”.

وأجابت رانيا علواني ردا على سؤال متعلق بكيفية استطاعتها الجمع بين العديد من الاهتمامات “الأمر كله يتعلق بتنظيم الوقت، وهو الأمر الذي تعلمته من أمي. أمي كانت مهندسة وتعمل ولديها أولاد ولذلك كان النموذج الخاص بها هو الأنسب بالنسبة لي، وهو الذي اتبعه في الوقت الحالي مع عملي وحياتي وأولادي. حقا أمهاتنا مختلفين تماما عن جيلنا، عظماء بحق، حتى أنني دائما ما أسألها كيف فعلتي هذا”.

وأضافت “لصناعة بطل رياضي تتم مبكرا، ولذلك يجب في البداية أن يشارك الطفل في أكثر من رياضة حتى نتمكن من تحديد في أي رياضة هو موهوب، وعقب التحديد يتم التركيز وزيادة وقت التدريب، وأحبذ أن يمارس الطفل رياضة فردية وأخرى جماعية، الأولى ستعلمه القدرة على مواجهة الأمور بمفرده والثانية ستزرع بداخله قيم التعاون ومساعدة الأخرين”.

وأتمت رانيا علواني متحدثة عن الأمل في السباحة المصرية “نمتلك في الوقت الحالي العديد من الأبطال القادرين بالقليل من الاهتمام على تحقيق البطولات والميداليات المختلفة، والكل شاهد وتابع فريدة عثمان”.


الكلمات المتعلقة‎