تستمع الآن

رئيس “حماية المستهلك” لـ”بمنتهى البساطة”: ساعدونا في ضبط مهربي السكر

الأحد - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦

طالب اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، المواطنين بضرورة الإبلاغ عن التجار الذين يقومون بتخزين المواد الغذائية بهدف تعطيش السوق وخلق أزمة مثلما حدث في أزمة السكر الأخيرة.

وقال يعقوب في مداخلة هاتفية مع كريم الحميدي، على نجوم إف إم، يوم الأحد، عبر برنامج “بمنتهى البساطة”: “نحن نراهن على النمط الاستهلاكي ووعي المستهلك، فهناك سوق مفتوحة غير رشيدة للأسف في بلدنا، وترأست مؤخرا مؤتمر ناجح لخبراء حماية المستهلك في الأمم المتحدة، وأصدر الاجتماع حقوق للمستهلك ومحددات لتنظيمه، فهو يجب أن يحصل على منتجاته في مناخ صحي وغير مبالغ فيها، وطالبنا بأهمية رفع قدرات الدول النامية في حماية المستهلك، وعمل برامج لوضع قوانين لحماية المستهلك”.

وأضاف: “في مصر نسعى بقوة لرفع مفهوم حماية المستهلك، وفي القانون الجديد حولنا لافتة أن من حق المستهلك استبدال السلعة بعد 14 يوما فقط إلى 30 يوما، وشددنا على ضرورة وضع السعر الأصلي للمنتج وباللغة العربية”.

وحول أزمة السكر الأخيرة، أبرز: “عايزين من الناس تساعدنا في ضرب المحتكرين، وما حدث في أزمتي السكر والأرز من ناس لها أجندات خاصة رأيناها بأنفسنا، ووزير التموين قال إن من يبلغ عن مهرب سيمنحه 10% من قيمة المضبوطات، ولو أنا كمواطن أدرت وجهي للناحية الأخرى سأضر أنا أولا، وعلينا أيضا ألا نأخذ أكثر من حقنا ولا نتكالب على سلعة معينة ونتيجته بيزيد الطلب عن العرض وتحدث الأزمة، عايزين الناس تساعدنا، ودون وعي المستهلك لن نصل لنتائج إيجابية”.

وأردف: “بهذه الطريقة يتساقط ضعاف النفوس في كل مكان ونقوم بحملات، وأنا لست هواة المؤامرة، ولكن ما رايته بعيني أكد لي نظرية المؤامرة وفيه قوة شرائية تنزل تلم السلعة وتسبب أزمة، عايزين الناس تكون رقيبة، ومواطنين شرفاء بلغونا على أماكن تخزين السكر وقدرنا نكون مؤثرين ونبعت رسالة إعلامية ونقول من يقع سيحاسب، في القانون الجديد اقترحنا مادة تمنح وزير التموين حق مصادرة الكميات المضبوطة وطرحها للسوق، وغلظنا العقوبة من 3 إلى 5 سنين لكي يكون هناك رادع لأي حد يتلاعب بقوت المواطنين، والوقاية خير من العلاج”.

اقرأ أيضا.. “بمنتهى البساطة”.. كريم الحميدي عن أزمتي السكر والدولار: “البلد زي الفل العيب في الناس”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك