تستمع الآن

أنيسة حسونة لـ”بصراحة”: بعض الإعلاميين يأججون المشاعر في مشكلة سد النهضة

الأحد - ١٦ أكتوبر ٢٠١٦

أكدت الدكتورة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، أنها ستتقدم بطلب لتشكيل وفد رسمي من لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب للذهاب للبرلمان الإثيوبي لخلق حالة تفاهم مع مصر بعد تضرر العلاقات بسبب بناء سد النهضة.

وأوضحت الدكتورة أنيسة، في حوارها عبر برنامج “بصراحة” مع يوسف الحسيني، على نجوم إف إم، يوم الأحد: “تشكيل وفد يذهب لإثيوبيا يمثل الشعب المصري ويتحدث بصراحة أمر مهم جدا، على الشعب هناك أن يتفهم وجهة نظرك، وهم يقدرون مصر وشعبها عندما تحدثهم حديثا صريحا يعبر عن مشاعرك ومخاوفك الحقيقية، والناس ترى الوفود غير الرسمية اللي هي مركز فكر مثلا أو برلمان أنه يستطيع عمل حالة تبادل للفكر معهم بصراحة، لأن مسألة المياه حياة أو موت ومستقبل لأولادنا، ولكن يجب علينا أن ندرس أولا من سنقابل هناك وهم يفعلون المثل، لكي نحرز احتراما متبادلا بين الطرفين”.

تابع أيضا – عماد جاد لـ”بصراحة”: هيلاي كلينتون بها من سمات الإخوان

وأردفت: “مصر كدولة أهملت الجانب الأفريقي واستهانت به، والأيام اختلفت عن عهد جمال عبدالناصر لأنها أصبحت دول تملك مقومات مالية وبشرية مثلنا، ونريد أن تكون العلاقة فيها فهم متبادل مع إثيوبيا، وهذا ما نريد إيصاله نريد خلق علاقة الاحترام المتبادل ولا نريد فرض شيء عليك، وأنا سأعرض في مجلس النواب توفير جهد مشترك لكي نذهب زيارة ترغب في اختراق هذا الصمت المتبادل”.

وتطرقت للحديث عن دور الإعلام المصري في هذا الشأن، قائلة: “والدي علمني أن من يمتلك حجة قوية لا يحتاج إلى رفع صوته، وهذه رسالتي للإعلام، وأعتبره ما يفعله بعض الإعلاميين من تأجيج المشاعر بين البلدان عدم دراسة للموقف، لا نريد أن نفسد الموضوع ونكون ملكيين أكثر من الملك، من حق أي إعلامي الحديث ولكن عليه أن يذاكر الموضوع وما يمكن أن يترتب على قوله، أكرر محتاج كإعلامي أن تذاكر الملف وتحسم مزاياه ومضاره بالنسبة لبلدك، ودون أي شك كل من يتحدث يقول إنه يستهدف مصلحة مصر، ولكني علينا فقط أن نذاكر لكي تكتشف ما يقال ولا يمكن أن يقال”.

ثروة العقول في مصر

وبسؤالها بأننا كشعب مصري هل عندنا ثروة عقول ونحسن استغلالها أم ندفعها للملل، أجابت: “عندنا بالطبع ثروة عقول وبيننا ملايين مميزين، ولكن لا نوظفهم بشكل صحيح، مثلا طريقة القبول في الجامعات إنت تقبل الناس على مجموعهم وليس على عقولهم، وهذا ما يجعل الطالب ذهته خاو بعد مرور مراحل التعليم المختلفة، فأنت تحوله من آلة يجب أن تفكر إلى أنه يجب أن يجيب نمرة جيدة فقط ويضع ما حفظه في الورقة ولما يخرج لا يتذكر شيء”.

واستطردت: “يجب عودة الأنشطة للمدارس مثل الموسيقى والرياضة، يجب أن أستغل عقول أطفالنا، أنا بيصعب عليّ الأطفال المصريين، فأنت تأخذ الطفل ترميه وسط آلاف الأطفال وترجعه في مواصلات وتطحنه في الحياة التي نعيشها وبالتالي يجيب إبداع منين، من التليفزيون ولا المسلسلات الغريبة التي نشاهدها هذه الأيام، أنا أريد الطفل المصري يكون أسعد طفل في العالم وليس الأذكى فقط، ويعود للجو الأسري السعيد رونقه، حتى لعب الأطفال للأسف أصبحت مشوهة ونقدم لهم كارتون مستورد، عكس ما تربينا على سلسلة المكتبة الخضراء والكارتون المجسم للأسف هذا العالم انتهى”.

حقوق المرأة المصرية مهدرة ثقافيا

شددت الدكتورة أنيسة حسونة  على أنه يجب تغيير ثقافة المجتمع المصري نحو المرأة المصرية، حيث قالت إن: “السيدة المصرية حاصلة على حقوق تشريعية وقانونية كثيرة للغاية، ولكن ثقافيا وكأسلوب تعامل هناك حقوق كثيرة مهدرة”.

وأضافت: “لماذا لا يوجد وزيرة عدل مصرية أو وزيرة خارجية مصرية، لأن في الخارج الكفاءة هي المعيار، ولكن هنا المعايير مختلفة، الأمر يتعلق فقط بالثقافة. يجب تغيير ثقافة الشعب والمجتمع، ولذلك يجب أن يكون رقم 1 في أجندتك هو التعليم”.

تابع أيضا – بصراحة | لقاء مع الإذاعي والاعلامي الكبير حمدي الكنيسي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك