تستمع الآن

الاحتفال بالهالوين في مصر يثير سخرية مستمعي “معاك في السكة”

الإثنين - ٣١ أكتوبر ٢٠١٦

ناقش خالد عليش عبر برنامجه “معاك في السكة”، فكرة الاحتفال بعيد الهالوين في مصر، خاصة في المدارس المصرية، وهو الأمر الذي فتح باب الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الهالوين هو احتفال يقام في ليلة 31 أكتوبر من كل عام عشية العيد المسيحي الغربي عيد جميع القديسين، وتكرس يوم جميع القديسين في التقاليد المسيحية احتفاءً وتكريمًا لجميع القديسين.

وتشمل تقاليد عيد الهالوين خدعة وطقس يعرف باسم خدعة أم حلوى، والتنكر في زي الهالوين، والتزيين، ونحت القرع ووضع فوانيس جاك، ومشاعل الإضاءة، وزيارة المعالم السياحية المسكونة، وقراءة القصص المخيفة ومشاهدة أفلام الرعب.

وكان أول متصل من أمريكا ويدعى “تامر”، والذي قال: “أعتقد أن معظم المصريين شعب متحفظ بطبعه، وحاجات مثل عيد الهالوين خارج معتقداتنا سواء مسيحيين أو مسلمين، وحتى وأنا في أمريكا أربي  ابني على هذا المعنى، ولكن في مصر إحنا نحب نقلد الغرب فقط”.

فيما قال نهال: “عندي ولد، وبدأنا الدراسة فقط منذ شهرين والمدارس أصبحت بتطلب طلبات غريبة جدا خصوصا في الأعياد، فمقلا وجدتهم يريدون ابني يرتدي بدلة ضابط في حفل 6 أكتوبر، ثم قالوا عندنا ديفليه بارتي وعايزين تي شيرتات معينة وطقم معين، والأسبوع اللي بعده الأولاد الكبار هيعملوا منتجات ومطلوب من الأطفال من هم في عمري نجلي يشتروها وطلب مني فعلا 40 جنيها، ومرة هيمثلوا أغنية (ارسم قلب) وعايز ابني يرتدي بدلة محمد حماقي في الأغنية، واليوم جاء يقول لي أريد ملابس لحفل الهالوين، أقسمت بالله أنه لن يذهب للمدرسة في يوم الحفل، هل يعقل ما يحدث في مدارسنا بهذا الشكل الفج”.

فيما سخر حمدي من الأمر، قائلا: “يا عم خالد هالوين مين والناس مش لاقيين السكر في التموين”.

اقرأ أيضا.. مستمعو “معاك في السكة” لعليش: الدنيا في مصر لسة بخير


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك