تستمع الآن

أشهر 8 حوادث مرعبة تسبب فيها مثلث برمودا

الإثنين - ٢٤ أكتوبر ٢٠١٦

لسنوات ظلت حوادث اختفاء السفن والطائرات فوق “مثلث برمودا” تشكل لغزا محيرا للعالم أجمع، حتى قامت مجموعة من العلماء منذ أيام بالكشف عن سر تلك المنطقة المميتة الواقعة في المحيط الأطلنطي.

فوفقا لما نقله مروان قدري في حلقة يوم الاثنين من برنامج “عيش صباحك”، أكد العلماء أن تكوين السحب في تلك المنطقة يشكل ما يسمى بالقنابل الهوائية التي تولد رياح سرعتها 273 كيلو متر في الساعة، تجعلها قادرة على إسقاط الطائرات وإغراق السفن.

اقرأ أيضا – عيش صباحك..تفسير جديد عن سر”مثلث برمودا” المرعب

وسميت تلك المنطقة التي تعتبر النقطة الأعمق في المحيط الأطلنطي، بهذا الاسم نسبة إلى جزر برمودا والتي يبلغ عددها 300 جزيرة، ولكن لا يعيش سكان إلا على 3 جزر منها فقط.

ويعرض التقرير التالي أشهر 8 حوادث اختفاء لطائرات وسفن حدثت في مثلث برمودا.

السفينة روزالي

هي الحادثة التي تعد السبب الرئيسي في نسج الأساطير حول مثلث برمودا، حيث مرت السفينة الفرنسية بمثلث برمودا سنة 1840، قبل أن تختفي بشكل مفاجئ، وبعد شهور من اختفائها يتم العثور عليها خارج منطقة المثلث ولكنها كانت خاوية تماما من الطاقم.

الرحلة 19

في عام 1945، اختفت ست طائرات حربية أمريكية كان على متنها 27 شخصا، حيث كانت تؤدي مهمة تدريب روتينية، وحينما تم إرسال طائرة إنقاذ لحل لغز اختفاء الطائرات الست، اختفت هي الأخرى.

اختفاء طائرات في مثلث برمودا

ستار لايتر

اختفت الطائرة الإنجليزية التي كانت متوجهة من البرتغال إلى بريطانيا، وعلى متنها 25 راكبا بشكل مفاجئ، لتعلن الحكومة البريطانية حالة الطوارئ وتقوم بعملية بحث وإنقاذ واسعة استمرت 21 يوما دون جدوى.

يو اس اس سايكلوبس

تعد تلك الحادثة الخسارة الأكبر في الأرواح في تاريخ البحرية الأمريكية، إذ اختفت البارجة ‘USS Cyclops’ بشكل مفاجئ uhl 1918 ودون أثر خلال الحرب العالمية الأولى، وكان على متنها طاقم مكون من 309 شخص.

uss_cyclops_in_hudson_river_19111003

ماري سيلست

كان طاقم السفينة المشهورة ماري سيليست، من أمهر البحارة المعروفين في العالم خلال القرن الـ18، إلا أن السفينة تم العثور عليها في ديسمبر 1872 عقب شهور من اختفائها وكان بها المؤن والماء والطعام الذي يكفي طاقمها 6 أشهر كاملة، إلا أن الركاب لم يكن لهم أثر.

إلين أوستن

كانت سفينة نقل البضائع الأمريكية “إلين أوستن”  تمر بالقرب من منطقة برمودا لتعثر على سفينة أخرى مهجورة، ليقرر القبطان إرسال فريق لاكتشافها، إلا أن الاتصال بالفريق انقطع فور صعودهم على متن السفينة، ليتم تشكيل فريق أخر حدث معه نفس الأمر، حتى انقطع الاتصال بالسفينة “ألين أوستن” نفسها، ويتم العثور عليها بعد أيام خالية من طاقمها.

رايجو كومارو

مرت السفينة اليابانية بمنطقة مثلث برمودا في عام 1924، قبل أن ترسل نداءات استغاثة مرعبة، حيث كان المستغيث يصرخ “لينقذنا أحد، ليس أمامنا مهرب، إنه يحصد أرواحنا”، ومن ثم اختفت السفينة بكل من عليها.

الغواصة أطلانطا

وقع هذا الحادث في عام 1880، حينما اختفت الغواصة أطلانطا في منطقة مثلث برمودا وعلى متنها 290 فردا، ورغم استمرار البحث عن أقوى قطع الأسطول البحري البريطاني لمدة شهر، لم يعثر له على أثر.

اقرأ أيضا – عيش صباحك..الكشف عن سبب هروب غوريلا من حديقة حيوان لندن

اقرأ أيضا – عيش صباحك..”لدغة” جزاء هندي حاول أخذ “سيلفي” مع ثعبان


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك