تستمع الآن

مؤسس cairo runners لـ”في الاستاد”: هدفنا تنظيم ماراثون دولي داخل القاهرة

الإثنين - ١٠ أكتوبر ٢٠١٦

طالب إبراهيم صفوت، مؤسس “cairo runners” بدعم من وزارتي السياحة والداخلية لكي ينتشر الحدث بشكل كبر لكي يجذب السياحة لمصر.

وقال صفوت في حواره لبرنامج “في الاستاد”، مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “الإيفنت يتم تنظيمه كل أسبوع كل يوم جمعة وننزل في منطقة معينة بالقاهرة ونكون حوالي من 2000 إلى 3000 متسابق وبنعمل نصف ماراثوان، وكان آخر ماراثون نظمناه في شهر 4 الماضي وحضره 8 آلاف متسابق، وكان توعية من أجل حوادث المرور، ولدينا في كل جمعة هدف معين وكان قبله التوعية ضد مرض السرطان، وبدأنا نشاطنا هذا من آخر 2012، وداخلين على السنة الخامسة”.

وأضاف: “لما بدأنا كنا 70 متسابقا والعدد كبر ووصلنا إلى 3000 الآن، وعدد المنظمين كبر وأصبح معنا رعاة لكي نصرف على الموضوع، الناس بدأت تعرفنا ويجروا معنا، والنشاط مفتوح للناس كلها يشرفونا، والمرة المقبلة سنكون في مصر الجديدة للتوعية بتراث هذا الحي العريق”.

وشدد: “طلعنا من قبل إلى سانت كاترين ودهب والأقصر، في محاولة لدعم السياحة وبيكون معنا محافظ المدينة وأهل المدينة ونحاول نستقطب ناس من خارج مصر، ومحتاجين فقط دعم أكبر من وزارة السياحة لتطوير قدرتنا”.

وشدد: “القاهرة أكبر مدينة في الشرق الأوسط وهدفنا تنظيم ماراثون دولي بداخلها، ومحتاجين دعم من جهات متعددة، من وزارتي السياحة والداخلية اللي هي بتمنحنا تصريح لكي تغلق لنا الشوارع، والناس بتكون قلقانة ولكن ما نفعله يعلي من اسم مصر في العالم”.

يذكر أن “كايرو رانرز” هي أول مبادرة لرياضة الركض، في شوارع القاهرة، بدأت في 2012 بهدف خلق ثقافة جديدة للركض بأمان داخل شوارع القاهرة ومحافظات مصر المختلفة واكتشاف البلد من جديد عن طريق الركض بأمان في شوارعها ، وترويج النشاط السياحي من خلال إلقاء الضوء على الركض في أمان ، في شوارع مصر وتغيير بعض العادات والتقاليد الغير جيدة للمجتمع المصري ومحاولة حث الجميع على ممارسة الرياضة وكذلك إعطاء السيدات والبنات الحرية لممارسة الرياضة في شوارع مصر.

ويقوم “كايرو رانرز” بتنظيم جرية صباح كل جمعة لسكان القاهرة إلى جانب نصف الماراثون السنوي

هكذا يرفع أعضاء كايرو رانرز شعار “رسالتنا ليست فقط الرياضة، وإنما هي إحياء لقيم السلام في الشارع، على غرار العادات المتوارثة منذ القدم مثل اللعب في الشارع بسلام وآمان، فتهدف المبادرة أيضا أيضاً إلى التأكيد الآن أن الوضع لم يتغير مهما تغيرت الأجيال وأن إقامة الأنشطة الرياضية في مصر بدون إزعاج مازال قائماً”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك