تستمع الآن

لدي أقوال أخرى.. حكاية هاني شنودة مع موسيقى شمس الزناتي و”أميبا” عمرو دياب

الأربعاء - ٠٧ سبتمبر ٢٠١٦

كشف الموسيقار الكبير هاني شنودة عن طريقة عمله الموسيقى التصويرية لفيلم “شمس الزناتي” بطولة الفنان الكبير عادل إمام.

وقال شنودة في حواره مع إبراهيم عيسى، عبر برنامج “لدي أقوال أخرى”، المذاع على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “أنا أسلوبي أن أحول المزيكا إلى حوار حول الفيلم تبرز قصته ورسالته، أولا أنا أقرأ السيناريو وأشوف الفيلم حاجة اسمها نسخة عمل، وأذهب للمنزل وأبدأ أتكلم مع نفسي، ولو ضربنا مثل بفيلم شمس الزناتي، الفيلم بيتكلم إن عادل إمام و4 معه هيحاربوا جيش من المرتزقة بيسطو على القرى، وأنا في دماغي هو بقول هو راح للحب ولا الإنسانية، وكلهم ضحوا في نهاية الفيلم وتطهرت أرواحهم في القرية، وكان في باللي محمود حميدة (المارشال برعي) وكان لافت للنظر بالنسبة لي كلمتي المعقول خاصة بفرقة عادل إمام والانقضاض خاص بالمارشال برعي وعصابته.. فخرجت الموسيقى التي سمعها الجمهور ويعشقها حتى الآن”.

وانتقل شنودة للحديث عن فيديو شهير وقديم للفنان عمرو دياب يغني فيه لطلاب الثانوية العامة وللأميبا، قائلا: “هي كانت سهرة تلفزيونية كان كاتبها شوقي حجاب وتحكي عن مدرس غاوي غناء ويعلم الطلبة بالأغاني، وعاملين موال عن درس الأميبا، وكان هذا الكلام في الثمانينات، والأغنية بتقول طلعها يا صم صم يا ثانوية، ولحد دلوقتي الثانوية صم للأسف، وإحنا دورنا كفانين ننور ولكن لا نحل ونقول فقط إن فيه مشكلة”.

فرقة المصريين

وروى شنودة قصة إنشاء فرقة المصريين وأسباب تسميتها بهذا الاسم، قائلا: “هناك 3 أسباب، أولها ني كنت أقدم حينها أغاني أجنبية، وجاء لنا الأديب العالمي نجيب محفوظ وكان بيعمل حديث لمجلة لا أتذكرها حاليا وقال لي إنتم لامين الشباب حولكم وما تفعلونه مجرد زوبعة في فنجان، ولكن اعترضت على ما قاله وعجبوا إني جادلته بجرأة وسألني ليه مش بتعملوا أغاني عربي، وقلت له إن مقدمة الأغاني حينها كانت طويلة مثل أغاني أم كلثوم وعبدالحليم حافظ، وكان رده علي (لا تستبدل شهوة العمل بشهوة الكلام)، وظهر علي إن مفهمتش ما قاله، فرد وقال لي اللي إنت شايفه صح أعمله، وقدم أغنية عربي صح وكانت هذه بذرة زرعها في رأسي، ثم كان هناك مطلب شبابي إن الإنجليز عندهم البيتلز وفرق ثانية مشهورة وإزاي إحنا معندناش فرقة قومية، والاسم بتاع فرقة المصريين جاء بسبب إن في هذا الوقت رجع لنا اسم مصر تاني، وكنا عايزين فرقة تمثل بلدنا فسمينها المصريين، وأول حاجة عملتها ألبوم للفنان محمد منير، واللي عزفوا معي قلت لهم تعالوا نعمل فرقة المصريين، ونجاح المصريين كان مثل الشخص اللي عمل تاكسي كل الناس جابت تاكسي وراه، وفخور إني أثرت في الناس طبعا”.

 

اقرأ أيضا: هاني شنودة: من يقول إن الموسيقى حرام فليوقف نبضات قلبه


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك