تستمع الآن

كلام خفيف.. علم “الفينج شوي” يحميك من التلوث وأثار الضوضاء والإعياء

الإثنين - ٠٥ سبتمبر ٢٠١٦

نصحت جيهان سليم، خبيرة الفينج شوي، مستمعي إذاعة نجوم إف إم، خلال استضافتها في برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، بالاهتمام بالمساحات في المنزل من أجل منح طاقة إيجابية للأسرة.

وقالت جيهان في حوارها، يوم الإثنين: “الفينج شوي هي فلسفة صينية نشأت منذ حوالي 4000 سنة مضت وهي فن التناغم مع الفضاء المحيط وتدفقات الطاقة من خلال البيئة والتصالح مع النفس ومع الطبيعة المحيطة بالإنسان وبذلك يستطيع التعايش بشكل إيجابي دون توتر”.

وأضافت: “ما أقوله ليس خرافة أو دين أو فلسفة، بل هو فن وعلم حياة بالتوافق مع البيئة هدفه إمدادك دائما بالطاقة الإيجابية، يحميك من التأثر بالحقول الكهرومغناطيسية العالية، وتلوث الهواء، والمواد والمعادن الخطيرة وأثار الضوضاء، الإجهاد والإعياء الطبيعي المتسببة فيه البيئة”.

ووجهت جيهان نصائح للأسرة، قائلة: “يجب أن تحتوي غرف النوم على فراغات، وممرات الانتقال من الغرف لأخرى يجب أن تكون مضاءة جيدا بشكل نسبي وليست ضيقة جدا أو مزعجة، غرفة الجلوس هي مكان التسلية بشكل عام ولذلك كلما استعملتها كلما تأثرت صحتك وحالتك بإيجابية، لا يجب أن تكون الحمّامات في مركز البيت أو الغرفة الأولى التي تراها عيونك عندما تدخل بيتك ولا يجب أن يكون أي مرحاض قريبا جدا إلى منطقة النوم، يجب أن تفتح النوافذ دائما بشكل صحيح وتسمح بدخول ضوء كافٍ أو منظر لطيف إلى الغرفة، بالنسبة لحجم الغرفة يجب أن تكون النوافذ متوازنة الحجم”.

أمور كثيرة في حياتنا تتأثر بالفينج شوي مثل الوظائف والعلاقات والراحة النفسية كما تقول “جيهان”: “أي شيء في الدنيا له مجال وتردد يؤثر على ما حوله مثل السرير والكرسي والحائط والنافذة، ومثلاً من يريد بداية جديدة في حياته سواء وظيفة أو علاقة يجب أن ينتقل لمنزل جديد لأنه يغادر حينها المكان القديم بطاقته السلبية التى تعوق تقدمه، أو حتى يتخلص من (الكراكيب) غير المستعملة والتي تغلق مسارات الطاقة ويساعد التخلص منها في الحصول على ترقية أو حتى عريس”.

“رش الملح” من النصائح الأساسية التى تقدمها خبيرة الفونج شوي” للتخلص من الطاقات السلبية، وتقول: “الملح يمتص الطاقة السلبية والدليل أنك أول لما بتشوف البحر وتستنشق رائحة الملح تشعر بسعادة، وبالفطرة كان الأهالي يغسلون أقدامهم بالمياه والملح حين يعودون للمنزل بعد يوم شاق للتخلص من جميع الآلام والطاقات السلبية، ويساعدك تنظيف المنزل بالملح ورشه فى زوايا المنزل على إبعاد النكد والطاقة السلبية، وكذلك الابتعاد عن الألوان الصاخبة للجدران خاصة الأحمر والنبيتي لأنها تؤدي لمشاحنات عنيفة بين الأزواج وأهم نصحية نبعد الحمام عن جهة الجنوب الشرقي لأنها من الجهات المباركة في المنزل”.

وشدد: “كل حاجة في هذه العلم وزعوها بناء على جسم الإنسان وكانوا بارعين في فهم الكون”.

وأردفت: “في الخارج لم يكونوا يقتنعوا بهذه الفلفسات، ولكن عاد الاهتمام بها في الـ10 سنوات الأخيرة خاصة في أوروبا وأمريكا لأنهم شعروا بالانفصال عن الطبيعة والحياة بقت صعبة ولجأوا للحاجات اللي بترجع التوازن.. أنا منبهرة بعد عودتي لمصر وجدت الناس عايزة تعيش بحاجات بسيطة تقدر تعملها، وهي حاجات داخلية نقدر نصحيها ونحقق التوازن ونعمل كويس ونعيش حياة عاطفية واجتماعية، وللأسف إحنا بقينا متخبطين وعشوائيين، ولاحظت إننا نقلد العادات الغربية اللي هما بعدوا عنها.. حتى مطاعم الأكلات السريعة أصبحوا مثلا يعملوا حاجات تتناسب مع الحياة الصحية الجديدة”.

واختتمت: “شكل الأكل له تناسب أيضا مع الجسم، لازم الناس تهتم بالكلى لأنه مصدر الطاقة اللي الإنسان مولود به هي زي حسابك البنكي، الكبد مثلا لو فيها مشكلة بيعمل ضغط وعصبية على الإنسان لازم يهتم به وبأكله الصحي الذي يفيد هذ العضو”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك