تستمع الآن

كريم الحميدي عن أزمة ألبان الأطفال: أفخر بجيش بلدي الذي كشف فشل الحكومة

الأحد - ٠٤ سبتمبر ٢٠١٦

ناقش كريم الحميدي، عبر برنامجه “بمنتهى البساطة”، المذاع على نجوم إف إم، أزمة ألبان الأطفال الصناعية، التي طفت على السطح في مصر الأسبوع الماضي، واختفاءه من الأسواق بشكل مفاجئ، مما تسبب في قيام الأهالي بقطع الطريق للبحث عن اللبن المدعم.

وقال الحميدي في مستهل حلقته، يوم الأحد: “مصر تستورد احتياجتها من الألبان بشكل كامل لا يوجد أي مصنع لإنتاجه في مصر، والأزمة ظهرت في البداية بسبب (النية الطيبة) إن الدعم يصل لمستحقيه، لما الحكومة قررت تتعامل بمنظومة الكروت الذكية في مسألة اللبن”.

وأضاف: “أصبحت أتشاءم من كلمة الكروت الذكية أساسا، الفكرة مش جاية معانا، وهنا نطرح سؤالا مهما، أين كروت البنزين يا رجالة، أنا لم أعمله وكان بداخلي شيء بيقول لي إنه لن يطبق من الأساس، وأراهن إن نصف الكروت خربت مع من عملها، فهل وزارة الصحة طلعت بيان قالت إننا سنوزع الألبان في منافذنا فقط وبمنظومة الكروت، لأ لم يحدث”.

وتابع: “الأزمة ليست مفتعلة، وتشيلها وزارة الصحة، والبيانات التي صدرت عقب التظاهرات مبررات واهية واستهتار بعقول المصريين، مينفعش كل الأزمات تبقى مفتعلة، ولكن أنتم لم تعلموا الناس بوجود منظومة جديدة لتوزيع الألبان الصناعية من الأساس، مستحقو الدعم ذهبوا للبحث عن الألبان ولم يجدوها، وزي أي حاجة في مصر يقولون إن هناك أزمة تجد فجأة حاجة تختفي سجائر أو بنزين أو أي شيء، والصيدليات والسوق السوداء بيتاجروا في الألبان حتى وصله سعره إلى 60 جنيها، وللأسف مفيش رقابة ولا محاسبة ولا أي حاجة”.

وأردف: “الأزمة حلت بالفعل ولكن عن طريق جيش بلدي، وأفخر أن عندنا جيش ماسك نفسه ودافع عن هذا البلد، ولكن حقيقي تدخل الجيش في أزمة لبن الأطفال الصناعي ما هو إلا موقف نبيل من جيش وطني، وأيضا شهادة فشل بإحكام عن المسؤول عن هذا الملف في حكومتنا العزيزة، لقد أخفقت سيدي الفاضل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك