تستمع الآن

“عيش صباحك”..كيفية تفادي الوقوع فريسة للشائعات

الأحد - ٠٤ سبتمبر ٢٠١٦

حدد الكاتب الصحفي خالد البرماوي، مجموعة من الاحتياطات اللازمة لتفادي الوقوع فريسة للأخبار المغلوطة ونشر الشائعات وما يترتب عليها من أضرار شخصية ومجتمعية.

وقال البرماوي خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم: “نظرية الجواب بيبان من عنوانه ليس مجدية في الوضع الحالي”.

وتابع “هناك العديد من الزملاء الصحفيين يستخدمون عناوين مختلفة بشكل كبير عما بداخل الخبر لضمان تحقيق الكثير من الزيارات (على الموقع الإلكتروني)، ولذلك لا تكتفي فقط بقراءة العنوان”.

وأضاف البرماوي “أيضا التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي على أنها في حد ذاتها مصدر أمر خطير للغاية، عليك أن تبحث عن المصدر الحقيقي للخبر وأن يكون موثوقا فيه”.

وأكمل “يجب أن تنتقي مصدرك، يجب أن يكون موقعا مرموقا وذي مصداقية ومعروف للجميع، ويفضل أن يكون للخبر أكثر من مصدر حتى تثق تماما في مصداقيته”.

وأوضح الكاتب الصحفي أن التعامل مع الأخبار التي تمس شؤون الدولة، يفضل دائما أن يكون لها مصدر واضح مثل مسؤول ما أو بيان رسمي، ولكن أن يكون الخبر على لسان مصدر غير منشور اسمه يقلل من مصداقيته.

وأشار البرماوي إلى أن تفادي السقوط فريسة للشائعات في الوقت الحالي بات صعبا للغاية، مشدد على أنه هو نفسه يقع أحيانا فريسة للعديد من الأخبار المغلوطة.

ووجه البرماوي نصيحة للمتابعين بضرورة عدم التعليق أو تبني وجهة نظر ما أو التعصب لفكرة ما، بمجرد قراءة خبر، حتى لا يجد القارئ نفسه ضحية لأشخاص ما يروجون مثل تلك الشائعات لأغراض شخصية.

وأتم البرماوي “احترم عقلك، ونميه على الغالي والنفيس حتى تعود ثمرات تفكيره الناضج عليك، وعلى من حولك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك