تستمع الآن

سجال بين مستمعي “تربو” بعد اتهام السيدات بأنهم “مبيعرفوش يسوقوا”

الأربعاء - ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦

“معظم الستات ضايعين في السواقة”، كان هذا رأي معظم السيدات المتصلات ببرنامج “تربو” مع تامر بشير، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء، بعدما طرح سؤالا “هل الستات بتعرف تسوق ولا لأ”، وهو الأمر الذي كان صادما لتامر.

وقالت أول متصلة ريم نور: “إلى حد كبير أنا مع متفقة مع مقولة إن الستات مابيعرفوش يسوقوا، أنا متعملة السواقة خارج مصر، وبقول على نفسي إني بعرف أسوق، ولكن حقيقة في مصر لو هناك زحمة ستجد أن السبب واحدة ست، لو شارع واقف ستجده بسبب ست قلقانة ترجع بظهرها، والسيرة اللي طالعة على الستات إحنا اللي عملنا كده في أنفسنا، وأيضا هي غصب عنها طبعا نفسيا بتبقى خايفة، وإحنا بلد ليس عندنا ثقافة السواقة من الأساس، موضوع إن الست تدخل امتحان السواقة وتطلع الرخصة أصبحت حاجة سهلة جدا، وأيضا المرور في مصر صعب جدا والست بتبقى ماشية خايفة، وحتى الرجالة أيضا بيبقوا خايفين، إنت بتحاول تجنب أخطاء الآخرين أكثر من أخطاءك”.

فيما قال حسن: :الفكرة عندنا في بلدنا إن مفيش حد متعلم السواقة بقواعدها المضبوطة، كلنا بتعامل بالفهلوة، أنا بسوق منذ 10 سنوات، ولكني عملت مؤخرا في شركة عالمية وكان يجب أن أخضع لكورس سواقة لكي تسلمني الشركة سيارة، وكان يوما واحدا نظري 90% وعملي، وفوجئت بكلام صعب جدا عن الحوادث في مصر، وكان حلمي في حياتي بعدما أخذت الكورس إننا نطبق ما درسته مع كل شخص بيحصل على الرخصة، وللأسف الشارع يجبرني على نسيان الكورس والتعامل بشكل سيئ يوجع لي ضميري، أي بلد في الدنيا لا تمنح رخصة أو تجددها لأي شخص إلا بالحصول على كورس معتمد”.

وشدد: “الستات بيتخضوا ولكن الرجال بيسوقوا بالفهلوة”.

فيما قالت ياسمينا: “أنا بطبيعتي لا أجري ولكن فيه عقدة نفسية عند الرجال إن لو حارتي فاضية وبجري فيها وجنبي سيارة أخرى بجواري ووجدني سائقها تخطيته قليلا بشكل بسيط، بيبقى هدفه إنه يسابقني فالرجل يشعر بالإهانة لو سابقته”.

فيما خالفت علا المقولة، موضحة: “أنا ضد المقولة، فقط عايزين نعرف معنى كلمة بيسوق كويس، هل هو فهلاوي ولا ملتزم ولا ملتزم بحارته، وهذا الكلام ينطبق على الرجل أو الست، ولكن وجهة نظري اللي مقتنعة بها تماما الستات بيعرفوا كويس جدا”.

اقرأ أيضا.. تربو”.. إلقاء القبض على شاب انتقم من آخر صدم سيارته بهمجية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك