تستمع الآن

روجينا: زوجي أشاد بدور الراقصة في “الطبال”.. واعتزالي سيكون يوم وفاتي

الخميس - ٠٨ سبتمبر ٢٠١٦

كشفت الفنانة روجينا عن دور زوجها الفنان أشرف زكي، نقيب الممثلين، في حياتها الفنية، وخاصة في دورها الأخير الذي قدمته في رمضان بمسلسل “الطبال” وكان لراقصة اسمها “سوسكا”.

وقالت روجينا في حوارها مع هند رضا، على إذاعة نجوم إف إم، عبر برنامج “محطة النجوم”، يوم الخميس: “أشرف اتبسط جدا من دوري في الطبال وقال لي سيكون نقلة فنية وسيفرق معي، وأشرف أستاذي قبل كل شيء ومدرس في معهد السينما وفاهم يعني إيه إن فنان يأتي لها دور مختلف فهو حلم كل ممثل، وقبل عرض المسلسل الناس هاجمت دوري عشان راقصة، وقال لي وريني لبسك وعندما شاهده اتبسط جدا جدا، وقال لي هذا سيكون دورا مهما جدا وسيفرق في حياتك الفنية، ولما بكتئب بيكلمني ولما ببقى ناجحة بيكون سعيد بنجاحي جدا فهو يدعمني دائما”.

وأضافت: “زمان كنت أتعرض لحروب بسبب إن زوجي النقيب وأي قرار كان يأخذه كنت أتلقى أنا العقاب والهجوم، وأي قرار كانوا يقولون إن أنا السبب فيه، ولكن عمره ما أخذ قرار خاص بالنقابة وكنت أعرفه قبلها، وهذا وصل الآن للناس وتفهموه”.

وحول دورها في “الطبال”، قائلة: “مش عشان أرقص لازم أظهر جسمي، ولم أتدرب على الرقص لأني أنا بحب الرقص جدا جدا، ولما ببقى متضايقة بقعد أرقص في البيت وبيخرج الطاقة السلبية ومن وأنا طفلة بعشق الرقص، ولم أتلق أي انتقادات نهائيا، والناس كانت سعيدة بالشخصية، وكنت بهرب من كأبة حنان في الأسطورة لمرح الراقصة في الطبال، ودمها شربات وخفيفة ولسانها طويل”.

وشددت: “بالتأكيد خايفة من خطوتي المقبلة، لأن النجاح بيخوف، وردود الفعل على حنان كان أعلى من سوسكا لأنه رزق من ربنا، وفي إعادة المسلسل الناس ستشاهده بروقان، وأعشق أعمال رمضان حقيقة لأن الناس تكون مركزة أكثر، وأنا بحب الناس تقول لي إن قدمك خير وسعد على العمل، وبدخل أي عمل بنية كويسة جدا وأنا مش أنانية في الشغل، وأول مرة كنت اعمل مع أمير كرارة وهو طيب ومجتهد وكان لازم ربنا يكرمه”.

بدايتها

وحول بدايتها في عالم الفن، أبرزت: “والدتي اول واحدة شافت في موهبة التمثيل، وجريت وراء حلمي وذهبت معي معهد فنون مسرحية، لأنها كانت مصدقاني وإلى الآن تدعمني بقوة”.

وأردفت: “أول ما دخلت المعهد اشتغلت علطول مع إسماعيل عبدالحافظ في مسلسل (العائلة)، وكان متبني وجوه جديد لأول مرة وكان معي طارق لطفي ومني زكي ومحمد رياض وكانت بداية قوية جدا”.

وحول عملها المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين، قالت: “كنت أعشق شاهين فهو أستاذي، وهو بيحب أن الممثل يحبه فيعطيه كل جوارحه ويخرج أفضل ما عنده، وقال لي إن أميز حاجة فيكي عيونك ولو اشتغلت بهما ستكونين ممثلة شاطرة جدا، وعملت بنصيحته”.

واستطردت: “لست ندمانة على شيء، واعتزالي سيكون هو يوم موتي، فالتمثيل حياتي وهو أكثر ما يسعدني، وأنا أكره الطيبة الزائدة في نفسي ولكني تعاملت معها حاليًا، وأحب في نفسي ثقتي في التمثيل اللي عمرها ما خذلتني، وأعترف أني شخص ضعيف ودموعي قريبة”.

اقرأ أيضا: روجينا: “مع سبق الإصرار” كان نقلة كبيرة في حياتي.. وجمهوري بيغير عليّ

اقرا أيضا.. روجينا: “الأسطورة” لم يحرض على البلطجة بل هو واقع يعيشه الناس


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك