تستمع الآن

حلقة مميزة “للرجال فقط” مع “سلوان” إحدى بطلات مستشفى 57357

الثلاثاء - ٢٠ سبتمبر ٢٠١٦

استضاف الثنائي أكرم حسني وكريم الحميدي عبر برنامجها “للرجال فقط”، المذاع على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء، ضيفة وصفاها بـ”المميزة”.

وقال أكرم وكريم: “معانا اليوم ضيفة مميزة جدا من الأقصر اسمها سلون، وهي من أبطال مستشفى 57357، والنهاردة حابين تكون معنا وتشاركنا حلقتنا، وسلوان حالة مختلفة شوية من بطلات المستشفى وجدعة بالفطرة وعندها 14 سنة”.

وأضافا: “هي من ضمن هواياتها المختلفة اللي ربنا وهبها لها، وأمنيتها تكون مذيعة في نجوم إف إم، واليوم نحقق لها هذا الحلم، وتكون ضيفة ومذيعة وصاحبة بيت معنا، ونشوف بطولتها في 57357، واستثناءا لفكرة البرنامج تحية للست الصعيدية، وأي أنثى يكون عنها القدرة والحلم تحارب مرض السرطان”.

وشدد أكرم: “معانا بنت زي القمر، وقدرت بمنتهى الشجاعة وحب الحياة والبطولة إنها تقهر مرض السرطان بمساعدة كل اللي حواليها طبعا، وسلوان من أبطال مستشفى 57357 وقالت لمدير المستشفى إنها نفسها تكون مذيعة في نجوم إف إم، وتواصل معنا بدوره وإحنا حققنا حلم سلوان”.

واستهلت سلوان الحلقة بتقديم نفسها للجمهور قائلة: “مساء الخير على مستمعين نجوم إف إم، عندي 14 سنة، وأتمنى تقولوا لي رأيكم أنفع أكون مذيعة ولا لأ”.

وأضافت: “أنا مبسوطة جدا جدا إني معاكم بدرجة لا تتخيلوها، بحب دايما أسمع حاجات كثيرة والاستماع بحبه أكثر وعندي جرأة وأحب أتكلم وأبقى مسؤولة عن حدث، ودائما أشارك في الإذاعة المدرسية وكنت بطلع أغني، وبحب المطربين الجدد وبشوف إيه المناسب مع صوتي وأغنيه”، وبالفعل غنت “حبيبي يا أسمراني”.

وأجرى البرنامج اتصالا هاتفيا مع ميس ميراندا، وهي مدرسة سلوان، وقالت إنها طالبة ممتازة، وطالبت بتعامل مختلف مع ذوي الاحتياجات الخاصة، قائلة: “كل طالب له حالته الخاصة، وسلوان موجودة في الفصل وسط الطلبة العاديين وهي إنسانة فريدة ورائعة واتمنى لها كل الخير.. ولكن يجب أن يكون لهم امتحانات خاصة بهم ومينفعش نديهم نفس الامتحان”.

وطالبت سلوان من وزير التربية والتعليم بإنشاء مدرسة خاصة للمكفوفين في محافظة الأقصر.

ووجهت سلوان رسالتها لكل من يعاني من مرض أو إعاقة، قالت فيها: “المرض مش نهاية الحياة، الحياة تنتهي لما أخر نفس يطلع مننا. المرض اختبار من ربنا ومينفعش نستسلم له”.

وأكملت “مينفعش نكتئب عند كل أزمة بنواجهها، حنضيع وقت كتير رغم إن الموضوع ممكن يتحل في وقت قليل ونتجاوز الأزمة لو بدأنا نشتغل عليها بدري شوية”.

وناشدت سلوان المسؤولين ضرورة إنشاء أندية رياضية في الأقصر، مشددة على أنها ترغب بشدة في لعب التنس والسباحة والعدو.

وقامت سلوان بالكشف عن موهبة جديدة لديها على الهواء، وهي تحليل الشخصيات، حيث أكدت لأكرم أنه كريم وحنون ودائما ما “يأخذ الأمور على أعصابه”، بينما ترى أن كريم وسطي ولديه قدرة استفزاز الأخرين رغم أنه أيضا يهتم بمن حوله، ولكنه فيما يخص نفسه مستهتر بنسبة ما، وهو ما وافق عليه الثنائي وأيده.

واختتمت سلوان حديثها موجهة رسالة لكل من يستمع لها: “لا تجعل الأفكار السلبية تحاصرك وضع أمامك في كل صباح هدفك الذي تريد تحقيقه واعمل من أجل ذلك، ولا تلقي بالمسؤولية دائما على الظروف فقط أبذل ما عليك وستجد أن الله سيرزقك بعدها”.

رسائل كريم وأكرم لسلوان

ويبدو أن سلوان نجحت خلال ساعتين في خطف قلوب متابعي البرنامج بل ومذيعيه، حيث احتوى الحديث بين كريم الحمدي وأكرم حسني مع سلوان على العديد من الرسائل التي وجهها الثنائي للضيفة التي تم وصفها “بالمميزة”.
وجاءت الرسائل كالتالي:

“انتي جيتي سيطرتي على الإذاعة والمستمعين والناس كلها بروحك العالية وضحكتك الجميلة” – أكرم حسني.
“رجالة بشنبات معندهمش القوة والإرادة اللي عندك يا سلوان” – كريم الحميدي.
“حنجيلك الأقصر قريبا، ده وعد مننا على الهواء والمستمعين شاهدين علينا” – أكرم حسني.
“الكلام معاكي زودني بطاقة إيجابية كبيرة جدا والله العظيم” – كريم الحميدي.
“إنتي عندك قدرة تدي طاقة إيجابية لمصر كلها” – أكرم حسني.
“اعتبريني أنا وأكرم إخواتك الكبار في أي حاجة تخصك في حياتك، أي حاجة تحتاجيها في أي وقت كلمينا” – كرم الحميدي.
“ساعتين من أمتع ما يكون قضيناهم معاكي، ربنا يسعدك دايما” – أكرم حسني.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك