تستمع الآن

التراشق بالطين وولائم للقرود في أغرب 8 مهرجانات حول العالم

السبت - ١٧ سبتمبر ٢٠١٦

تحدد عوامل مثل اللغة والدين والشكل والعرق، الاختلافات بين شعوب العالم، مثلما تحددها أيضا طرق الاحتفال بالأعياد والمهرجانات المختلفة.

ينفرد كل شعب عن غيره باحتفالات ومهرجانات مختلفة أغلبها يكون مستوحى من التراث والتاريخ وفي أحيان أخرى كثيرة يكون ذي خلفية دينية. لكن لدى بعض الدول عدد من المهرجانات التي تجذب السياح بسبب غرابتها وتقاليدها المجنونة في بعض الأحيان.

ويعرض التقرير التالي، أبرز أغرب الاحتفالات والمهرجانات حول العالم:

توماتينا

مهرجان إسباني يستهلك فيه ما يقرب من 1500 طن من ثمار الطماطم، حيث يقوم المواطنون بالتراشق بها فيما بينهم في معارك طريفة تستمر لما يقرب من أسبوع.

إلى الأن لا يعلم أحد ما السبب وراء الاحتفال الغريب هذا، ولكن التاريخ يؤكد أن بداياته كانت خلال عام 1944.

مهرجان مطاردة الثيران

المهرجان الإسباني الأشهر الذي يخلف وراءه الكثير من الإصابات والدماء والعظام المكسورة وأحيانا الجثث، ويشارك فيه عشرات الآلاف ويحرص السياح على متابعته، حيث يتم إطلاق الثيران في الشوارع ويركض أمامها المواطنون محاولين تفادي خطورتها.

طعام القرود

يقدس شعب تايلاند الحياة الطبيعية بكل صورها، ويتعاملون باحترام شديد مع كل الحيوانات، وخلال هذا المهرجان يتم صنع وليمة ضخمة من الفاكهة والثمار، وتركها للقرود حتى يأتون من الغابة ويأكلونها، والغرض من هذا هو محاولة احتواء القرود وصنع رابط بينها وبين البشر للكف عن مضايقتهم.

سيتسوبون

مهرجان ياباني احتفالا بالربيع ويكون في 3 فبراير من كل ويقوم فيه رب الأسرة الياباني بنثر بذور فول الصويا حول المنازل والمعابد، اعتقادا منهم أن هذا يطرد الأرواح الشريرة ولإدخال الحظ السعيد إلى المنزل.

مهرجان الألوان في الهند

هولي – مهرجان الألوان

من أحد أشهر المهرجانات حول العالم وهو احتفال هندوسي بقدوم الربيع ويتم الاحتفال به في عدة دول منها الهند، نيبال، بنغلاديش، سريلانكا، باكستان، ويقوم فيه المشاركين بإلقاء الألوان على بعضهم البعض, ويستمر هذا المهرجان لمدة 16 يوما.

مهرجان الطين

يقام هذا المهرجان الغريب في كوريا الجنوبية منذ عام 1998 ويجتذب 2 مليون زائر سنويا. وفي هذا المهرجان يخرج الملايين من السكان مع حلول فصل الصيف لتقام معارك الطين، وكان الغرض منه في البداية التسويق لمستحضرات التجميل التي يدخل الطمي في صناعتها، قبل أن يجتذب ملايين السياح.

مهرجان البرتقال في ايطاليا

معركة البرتقال

يقال أن هذا المهرجان مستمد من القرن 19 عندما قام عامة الشعب بإلقاء الغذاء الذي أعطاها لهم الأمير الإقطاعي. ويقام هذا المهرجان في فبراير من كل عام ويتراشق الإيطاليون فيه بالبرتقال. ويتم استهلاك 400 طن من البرتقال في هذا المهرجان الغريب.

هاداكا ماتسوري

مهرجان سنوي ذكوري ياباني، يخرج خلاله الرجال بدون ارتداء النصف الأعلى من ملابسهم باستثاء رجل وحيد يكون عاريا تماما، ويحاول الأشخاص الأخرين البحث عنه وهم يحملون مشاعل متقده اعتقادا منهم أن ذلك يجلب الحظ والسعادة. ويشترك في هذا المهرجان حوالي 10 آلاف رجل سنويا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك