تستمع الآن

“اتفقنا”.. مريم أمين تنصح متصلة بالصبر والاستخارة بعد اكتشافها خيانة زوجها

الخميس - ٠١ سبتمبر ٢٠١٦

نصحت مريم أمين، متصلة، عبر برنامجها “اتفقنا” بالصبر وعدم اتخاذ قرارات انفعالية بعد اكتشافها خيانة زوجها لها.

وكانت تناقش مريم في حلقتها ضرورة وجود حالة اهتمام بين الأشخاص، قائلة في مستهل حلقتها: “المحبة بتفرق التقدير والسؤال بيفرقوا، ومش لازم نيجي على اللي بنحبهم عشان الإهمال في المشاعر على كل المستويات بيجيب نتيجة عكسية”.

وفاجأتها متصلة تدعى سارة، قائلة: “المفروض إني عروسة جديدة مكملتش 40 يوما، وكنت مخطوبة قبلها لمدة سنتين ونصف مخطوبة وقعدنا 10 شهور قبلهم أيضا نتعامل كزملاء في الشغل وفكرت أقطع العلاقة به أكثر من ولكن صبرت قليلا وبعدين رضيت وبعدين بدأ يهتم بي بالفعل، وكنت رافضة عمل فرح ولكن تزوجنا وكان أسعد يوم في حياتي حقيقة”.

وأضافت: “لكني صدمت بأنه لم يكن هناك شهر عسل فكان كل وقته لشغله ووعدني أنه سيعوضني بعد ذلك، وأنا يوم الخميس الماضي كنت أشاهد حلقتك من برنامج اتفقنا وكانت تتحدث عن الزوجة حال اكتشفها خيانة زوجها، وأنا من عادتي بحكي لزوجي على برنامجك وما سمعته من المتصلين وبالفعل أنا أتكلم وجهه تغير تماما وبدأت أشك بالفعل، وتاني يوم اللي هو الجمعة فوجئت بصوت رسائل كثيرة وبفتح بقى واكتشفت علاقته بواحدة ثانية بالفعل وصدمت صدمة عمري، خاصة أنه من الواضح أن العلاقة قبل معرفته بي، وواجهته وكنت ناوية أصبر ولكن الرسائل تؤكد أنها علاقة قديمة، وكان مبرره هي أنها مش من وسط يعرف يخطب منه لكن أنا هبلة ومن وسط جيد، وأنا الحتة الطيبة اللي جوايا خلتني حتى مش عارفة أشكوه لأهلي وأهله، حتى لا يسقط من نظر الناس”.

وأضافت: “أنا لست حزينة أني سمعت برنامجك فهو جعلني أحس بإحساس الأعمى اللي وقع على رأسه طوبة وفتح لكنه لم يمت.. ووعدني بقطع العلاقة بالفعل ولكن أنا غاضبة وأشعر أني بتعامل مع شخص تاني ومش واثقة فيه ولا في كلامه”.

ونصحتها مريم في نهاية المكالمة بالصبر ، قائلة: “استني ولا تدخلي الأهل في الموضوع، خلينا نهدأ قليلا فنحن نتكلم عن مصير وحياة.. ولا تحتكِ به.. اعملي صلاة استخارة ومحتاجين كلمة ربنا هو اللي يرشدنا.. وخلينا ساكتين وهاديين اليومين دول.. وساعة الغضب بلاش قرارات انفعالية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك