تستمع الآن

وصفة الطب النفسي لإعادة الأخلاق للشارع المصري

الأحد - ٠٧ أغسطس ٢٠١٦

أوضح الدكتور هاشم بحري، رئيس قسم الطب النفسي في جامعة الأزهر، أن معاناة الشعب المصري من أزمة ثقة تراكمية هي المتسبب الأول في  انحسار الأخلاق عن الشارع المصري وهي السبب لأغلب الأزمات التي تعاني منها الدولة.

وقال بحري خلال حلوله ضيفا على يوسف الحسيني في “بصراحة” على نجوم إف إم: “بسبب انعدام الثقة، لا يوجد لدى الشعب إحساس بالأمان، والأمان هنا ليس بمعناه الأمني والعسكري”.

ويرى رئيس قسم الطب النفسي في جامعة الأزهر أن تلك الحالة تتسبب في المزيد من الإحباط واللامبالاة لدى المواطنين، ما يجعلهم غير مكترثين بأي تطورات حولهم.

وتابع بحري “وبناء عليه، يصبح التشدد في الأراء إلى حد التطرف سمة عادية، بل ويصل أحيانا كثيرة إلى التخوين”.

وأضاف بحري “هناك العديد من العوامل تجعل الإنسان لا يتمكن من مواجهة الضغط ولا يكون قادرا على أن يصبح مرنا في وجه الضغوط. لذلك نحن نحتاج إلى تخصيص يوم كل فترة لتقييم أنفسنا، والأهم من كل ذلك أن يتعلم كل فرد في مجتمعنا كيف يحب نفسه، حتى يشعر بحب الآخرين، فيصبح عنصرا صالحا في مجتمعه”.

وعن وصفته لإعادة الأخلاق للشارع المصري، قال بحري “النظر لأحوالنا في الماضي، وكيف كنا متطورين وأسوياء، وسنعلم وقتها كيف يمكن إعادة الأخلاق للشارع المصري”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك