تستمع الآن

مصطفى أبو سريع: إيفيهات “الطبال” ارتجالية والعمل مع الساحر توفيق من الله

الخميس - ٢٥ أغسطس ٢٠١٦

يرفض الفنان الشاب مصطفى أبو سريع، وصف الممثل الكوميدي بأنه شخص يجيد “الهزار”، مؤكدا أن الكوميديا تحتاج إلى إحساس.

وقال أبو سريع خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم: “لا أتعامل مع الكوميديا على إنها هزار، بل أراها إحساس”.

وعن مشاركته في مسلسل “الطبال” مع النجم أمير كرارة، أكد أبو سريع أنه تجمعه علاقة صداقة وطيدة بكرارة، كاشفا عن مفاجأة بقوله: “جميع الإيفيهات التي أطلقتها في المسلسل كانت ارتجالية ووليدة الموقف وتفاجئ جميع المتواجدين في موقع التصوير”.

وتابع “حب الجمهور لشخصية عميرة أدخل السعادة إلى قلبي بشكل لا يمكن وصفه، يكفيني فقط مقولة (أنت بتضحكنا من قلبنا بجد) كونها تؤكد لي إنني حققت هدفي الأهم”.

“العمل مع الساحر له مذاق خاص”، هكذا انتقل أبو سريع للحديث عن مشاركته مع الفنان القدير محمود عبد العزيز في مسلسل “راس الغول”.

وأكمل أبو سريع “المشاركة في ذلك المسلسل توفيق من الله، وأشكر الفنانة لقاء الخميسي والمخرج أحمد فرج والمنتج ريمون مقار، على ترشيحي لهذا الدور”.

وأضاف أبو سريع “جمعتني الكثير من المشاهد بالأسطورة محمود عبد العزيز، الذي كان في كل مرة يثني على أدائي، أشعر بالسعادة كالأطفال”.

وأتم أبو سريع “أحب الكوميديا وإطلاق الإيفيهات، ولكن الأهم عندي دائما الشخصية التي أؤديها ودوافعها ومبرراتها”.

يذكر أن مصطفى أبو سريع شارك فيما يقرب من 46 عملا سينمائيا ودراميا، وكانت أدواره ثانوية حتى شهد عام 2016 انطلاقته القوية بمشاركته في ملسلي “الطبال” و”راس الغول” وفيلمي “الهرم الرابع” و”فص ملح وداب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك