تستمع الآن

محمد حفظي: الرقابة مررت “اشتباك” كما هو.. ورفضت عرضه في إسرائيل

الأربعاء - ٠٣ أغسطس ٢٠١٦

نفى المنتج محمد حفظي رفض فيلمه “اشتباك” الذي عرض مؤخرا وأثار حالة من الجدل، من جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، مشددا في الوقت نفسه على أنه رفض عرض الفيلم في إسرائيل.

وقال حفظي في حواره مع مروان قدري، عبر برنامج “عيش صباحك” المذاع على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “كان هناك حالة من القلق من الفيلم لسبب ما لا أعرفه، وعندما عرضنا السيناريو على الرقابة من البداية لم يأتِ لنا ملاحظات، وحدثت بعض الإضافات بالطبع خلال التصوير لكنها لم تخل بالسيناريو الأساسي”.

وأضاف: “أحضرنا كل الرقباء وعرضنا عليهم الفيلم في قاعة سينمائية، وعقب الفيلم لم نتحدث في انتقادات أو أمور لها علاقة بالرقابة، بل حبوا الفيلم وتوقعوا نجاحه، ولم يكن هناك ملاحظات تذكر، والرقيب مرر الفيلم كما هو، وكتبنا جملة فقط توضح الأحداث مع بداية الفيلم، المخرج لم يكن يريد وضعها بالطبع وأتفهم وجهة نظره لأن الجملة ستجعلك كمشاهد تنظر للفيلم بمنظور معين، ولكن لما حسبناها أنا شخصيا وافقت عليها لأني شعرت بأهمية نزول الفيلم كما هو، وأشكر الرقابة لعدم خوفها والجرأة التي تمتعت بها، والفيلم به مشاهد أقل كثيرا من أفلام أخرى بها انتقادات لأي وضع ما، حتى العنف في إطار محدود، مفيش كلمات خارجة، وناس كثيرة شككت في رفض الفيلم قبل عرضه”.

وشدد حفظي على انه بالفعل رفض عرض “اشتباك” في إسرائيل، قائلا: “أكيد هذا أمر لا يوجد به نقاش، عند توقيع العقد الخارجي لتوزيع الفيلم شطبت على فكرة توزيعه في إسرائيل، هي حاجة أتوماتيك ومفيش مجال للنقاش بها أساسا، هذه بلد مينفعش يبقى بينا وبينها تطبيع ثقافي، أنا رافض المبدأ من الأساس”.

فيلم “اشتباك” يتناول الفترة السياسية التي سبقت تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم، وذلك من خلال استعراض رموز مصر في ذلك الوقت، ويحمل العمل إسقاطًا سياسيًا على أن مصر لن تنجح في الخروج من أزمتها السياسية والاستمرار في مسيرة التنمية والتقدم إلا باتحاد كل التيارات المختلفة بها، العمل تم عرضه ضمن فعاليات الدورة الـ69 من مهرجان “كان” السينمائي الدولي، في شهر مايو الماضي، حيث تم اختياره ليكون فيلم افتتاح مسابقة “نظرة ما” واختاره نقاد موقع هوليوود ريبورتر ليكون في قائمة أفضل 10 أفلام عُرضت ضمن فعاليات الدورة الـ69 من المهرجان. “اشتباك” من بطولة نيللي كريم وهاني عادل وطارق عبد العزيز وأحمد مالك ومن سيناريو وحوار خالد دياب ومحمد دياب، ومن إخراج محمد دياب في ثاني تجاربه الإخراجية بعد فيلمه “678”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك